ميسي (يمين) أمطر شباك الفريق التشيكي بثلاثة أهداف (الفرنسية)

قاد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي فريقه برشلونة الإسباني إلى حجز مقعده في دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بتسجيله ثلاثية من الرباعية النظيفة التي هزم بها مضيفه فيكتوريا بلزن التشيكي مساء الثلاثاء، في حين استفاد ميلان الإيطالي من هذا الفوز الذي أهله ثانيا للمجموعة بعدما فشل في حسمها بنفسه بتعادله مع باتي بوريسوف البيلاروسي 1-1.

وانفرد برشلونة بصدارة المجموعة الثامنة، رافعا رصيده إلى عشر نقاط بفارق نقطتين أمام ميلان قبل مباراتهما المقررة بعد ثلاثة أسابيع، التي قد تحسم صدارة المجموعة لصالح أحدهما.

وتجمد رصيد فيكتوريا بلزن عند نقطة واحدة في المركز الرابع الأخير بفارق نقطة واحدة خلف باتي بوريسوف البيلاروسي. وودع الفريقان البطولة رسميا بغض النظر عن نتائج مباريات الجولتين الأخيرتين في هذه المجموعة، حيث يتنافس الفريقان حاليا على المركز الثالث لضمان المشاركة بالدوري الأوروبي.

وحسم ميسي المباراة في شوطها الأول بهدفين سجلهما في الدقيقتين 24 من ضربة جزاء والثانية من الوقت بدل الضائع لهذا الشوط، ثم أضاف سيسك فابريغاس الهدف الثالث للفريق في الدقيقة 72، قبل أن يختتم ميسي التسجيل بالهدف الثالث له الرابع لبرشلونة في الوقت بدل الضائع للمباراة.

ورفع ميسي بذلك رصيده إلى خمسة أهداف في أربع مباريات خاضها في هذه المجموعة، كما رفع رصيده إلى 42 هدفا في تاريخ مشاركاته بدوري أبطال أوروبا، معادلا رصيد المهاجم الإيطالي المخضرم أليساندرو دل بييرو نجم فريق يوفنتوس.

من مباراة تشلسي وجينك (الفرنسية)

الخامسة والسادسة والسابعة
وفي المجموعة الخامسة، أهدر تشلسي الإنجليزي نقطتين بعدما تعادل مع مضيفه جينك البلجيكي 1-1.

ورفع تشلسي رصيده إلى ثماني نقاط في الصدارة، وهو التعادل الثاني له مقابل انتصارين، كما رفع جينك رصيده إلى نقطتين في المركز الرابع الأخير.

من جهته أنعش فالنسيا الإسباني آماله بالتأهل بعدما حقق الفوز الأول له وجاء على ضيفه باير ليفركوزن الألماني 3-1.

ورفع فالنسيا رصيده إلى خمس نقاط في المركز الثالث بفارق نقطة واحدة خلف ليفركوزن صاحب المركز الثاني، الذي مني بالهزيمة الثانية له مقابل انتصارين.    

وفي المجموعة السادسة أهدر أرسنال الإنجليزي فرصة التأهل المبكر بتعادله السلبي مع ضيفه مارسيليا الفرنسي.

ورفع أرسنال رصيده إلى ثماني نقاط عزز بها موقعه في صدارة المجموعة بفارق نقطة أمام مارسيليا الذي دعم موقفه في المركز الثاني، خاصة مع هزيمة أولمبياكوس اليوناني أمام بروسيا دورتموند الألماني 1-صفر في المباراة الأخرى بالمجموعة.
 
وفي المجموعة السابعة قاد البرازيليان أيلتون وجوستافو ماندوكا فريق أبويل نيقوسيا القبرصي إلى مفاجأة جديدة بالفوز على ضيفه بورتو البرتغالي 2-1.

ورفع أبويل رصيده إلى ثماني نقاط تصدر بها المجموعة بفارق نقطة واحدة أمام زينيت سان بيترسبرغ الروسي الذي تغلب على شاختار دونيتسك الأوكراني بهدف نظيف في المباراة الثانية بالمجموعة. وتجمد رصيد بورتو عند أربع نقاط في المركز الثالث بفارق نقطتين أمام شاختار.

المصدر : وكالات