أكثر من ألف متسابق من مختلف الأعمار شاركوا بالماراثون (الفرنسية)

شارك أكثر من ألف متسابق اليوم الجمعة في أول ماراثون من نوعه يقام في مدينة أربيل شمال العراق، وكان الهدف من وراء تنظيمه إشاعة السلام وتكريسه في البلاد.

وحمل الماراثون الذي نظم من قبل عدد من منظمات المجتمع المدني وشارك فيه عدد كبير من الرياضيين القادمين من دول أوروبية، شعار "لنركض من أجل السلام واللاعنف".

وقال عضو اللجنة التحضيرية للماراثون إبراهيم إسماعيل "نهدف من خلال هذه التظاهرة الرياضية إلى لفت أنظار العالم وإيصال رسالة تؤكد أن الشعب العراقي يسعى للعيش دون عنف".

وانطلق الماراثون من أمام مقر برلمان إقليم كردستان في مدينة أربيل، بمشاركة وزير الثقافة والرياضة في كردستان محمود كاوة.

وقطع المشاركون في السباق مسافات محددة حسب فئاتهم العمرية، وكانت من كيلومترين و10 كلم و42 كلم، وفاز في سباق الفئة الأخيرة الإيطالي سيرجيو ماريو (31 سنة).

وقال ماريو "أتمنى أن أكون قد ساهمت في إيصال رسالة إلى العالم بأن العراق بلد يحب أن يعيش شعبه بسلام".

وينتمي عدد من المشاركين لجنسيات إيطالية وألمانية وإسبانية وبريطانية وسويدية وكندية وأميركية ويابانية وكينية ونيجيرية.

وعقب انتهاء السباق أعرب الفائز الأول في سباق مسافة 42 كيلومترا سيرجيو ماريو عن سروره بهذه المشاركة.

المصدر : الفرنسية