الوفد الخليجي خلال تفقده المدينة الرياضية بالبصرة (الجزيرة-أرشيف)

قرر رؤساء الاتحادات الخليجية لكرة القدم في اجتماعهم اليوم بمقر الاتحاد الكويتي للعبة نقل بطولة كأس الخليج الـ21 المقررة عام 2013 من العراق إلى البحرين بسبب الأوضاع الأمنية، على أن ينظم العراق الدورة الـ22.

وجاء القرار بعد اعتماد أمناء سر اتحادات دول مجلس التعاون الخليجي واليمن والعراق في اجتماعهم بالكويت في سبتمبر/أيلول الماضي توصيات متعلقة بإقامة الدورة، بينها مطالبة الاتحاد العراقي بالتنسيق مع الاتحاد الدولي (فيفا) لاعتماد موافقته على إقامة الدورة في مدينة البصرة، على اعتبار أنه سمح فقط بإقامة المباريات الكروية في ثلاث مدن في شمال العراق هي أربيل والسليمانية ودهوك.

وتوصل أمناء سر الاتحادات الخليجية لتقريرهم بعد اطلاعهم ومناقشتهم لتقارير الزيارات الميدانية للجنة المنبثقة، التي ضمت مجموعة من المهندسين تفقدت التفاصيل الخاصة بالمدينة الرياضية، إضافة إلى زيارة الفنادق التي ستستضيف الوفود، وذلك لاتخاذ القرار النهائي بشأن الاستضافة في اجتماع رؤساء الاتحادات.

وفي أول رد فعل لها أعلنت وزارة الشباب والرياضة العراقية أنها تنتظر غدا الثلاثاء تفسيرات من رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم بشأن قرار النقل.

وأوضحت مديرة المكتب الإعلامي في الوزارة عاصفة موسى أن "الوزارة تنتظر تفسيرات من رئيس الاتحاد ناجح حمود الذي حضر اجتماع الكويت، حول التداعيات التي أدت إلى نقل خليجي 21 إلى البحرين بدلا من إقامتها في البصرة" لبلورة موقف الوزارة بهذا الشأن.

المصدر : الفرنسية