لاعبو اليوفي يحتفلون بانتصارهم على الإنتر (الفرنسية)

زاد فريق يوفنتوس معاناة إنتر ميلان في الجولة التاسعة من الدوري الإيطالي الممتاز عندما انتصر عليه مساء أمس في عقر داره وأمام جماهيره بهدفين مقابل هدف واحد ليحتفظ بالصدارة متقدما على أي سي ميلان.

وسجل هدفيْ يوفنتوس لاعب الجبل الأسود ميركو فوسينيتش وكلادوديو ماركيزيو, بينما سجل الهدف الوحيد للإنتر البرازيلي مايكون.

وبهذا الفوز- وهو الخامس منذ انطلاق الدوري الممتاز- ظل فريق السيدة العجوز في صدارة الترتيب بتسع عشرة نقطة, فيما مني إنتر بالهزيمة الخامسة هذا الموسم, وظل في المركز السادس بثماني فقط.

وفي قمة أخرى بالدوري الإيطالي, تمكن أي سي ميلان بدوره من الفوز على مضيفه روما بثلاثة أهداف لهدفين.

وسجل أهداف ميلان المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش والمدافع أليساندرو نيستا, في حين سجل هدفيْ روما المدافع الدجولي الأرجنتيني نيكولا بورديسو, والإسباني بويان كركيتش.

وبهذا الفوز -وهو الرابع على التوالي, والخامس خلال هذا الموسم- بات ميلان في المركز الثاني متأخرا عن اليوفي بنقطتين فقط, في حين يحتل روما المركز العاشر بإحدى عشرة نقطة.

وقد تدخلت الشرطة الإيطالية عقب اللقاء لتفريق مناصرين لروما حاولوا الاعتداء على حافلة تقل محبين لميلان خارج الملعب الأولمبي بالعاصمة الإيطالية.

وفي إطار مباريات الجولة ذاتها, خسر نابولي أمام كاتانيا بهدفين مقابل هدف ليضيع فرصة اللحاق بميلان. ويحتل نابولي حاليا المركز الخامس بأربع عشرة نقطة متقدما على كاتانيا بفارق الأهداف.       

المصدر : وكالات