الريال رفع رصيده إلى 25 نقطة ليعتلي الصدارة بفارق نقطة واحدة عن برشلونة (الفرنسية)

تزعم فريق ريال مدريد صدارة الدوري الإسباني بعد فوزه أمس السبت بصعوبة على مضيفه ريال سوسييداد بهدف نظيف ضمن الجولة الحادية عشرة من الدوري الإسباني، التي حقق خلالها فريق برشلونة انتصارا كبيرا بعد سحقه لضيفه ريال مايوركا بخماسية نظيفة سجل منها المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ثلاثة أهداف.

فقد أنهى ريال مدريد الشوط الأول لصالحه بهدف سجله المهاجم الأرجنتيني غونزالو هيغوين في الدقيقة التاسعة من المباراة، ليرفع رصيده إلى عشرة أهداف في الدوري، ويتقاسم المركز الثاني في قائمة الهدافين مع زميله البرتغالي كريستيانو رونالدو بفارق ثلاثة أهداف خلف ميسي.

وفي الشوط الثاني، شكل سوسييداد خطورة كبيرة على حارس مرمى ريال مدريد إيكر كاسياس الذي تألق وتصدى لأكثر من كرة لينجح في قيادة فريقه إلى فوز صعب لكنه ثمين.

ورفع ريال رصيده إلى 25 نقطة ليعتلي القمة بفارق نقطة واحدة أمام منافسه التقليدي برشلونة الذي ضرب عصفورين بحجر واحد، حيث حقق فوزا ثمينا وكبيرا على ضيفه، وأراح عددا من لاعبيه الأساسيين استعدادا للمباراة القادمة للفريق في دوري أبطال أوروبا منتصف هذا الأسبوع.

ومنحت المباراة والأهداف المبكرة لمدرب برشلونة الفرصة لتجربة عناصر جديدة شابة في صفوف الفريق استعدادا للمستقبل.

وكان ميسي وزميله البرازيلي أدريانو كوريا على موعد جديد مع التألق، في غياب العديد من العناصر الأساسية للفريق، وفي مقدمتها الثنائي الذهبي تشافي هيرنانديز وأندريس إنييستا.

ميسي يتصدر بـ13 هدفا قائمة هدافي الدوري الإسباني (الفرنسية)
ثلاثية ميسي
وحسم ميسي المباراة تماما في شوطها الأول بثلاثة أهداف متتالية في الدقائق 13 من ضربة جزاء و21 و30، ثم سجل المهاجم الإسباني الشاب خوان إيساك كوينكا الهدف الرابع للفريق في الدقيقة 50، قبل أن يضيف البرازيلي داني ألفيش الهدف الخامس للفريق في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.

واستعاد ميسي هوايته في هز الشباك بالأهداف الثلاثة بعد ثلاث مباريات صام فيها عن التهديف. ورفع النجم الشاب بذلك رصيده إلى 13 هدفا لينفرد بصدارة قائمة هدافي المسابقة بفارق ثلاثة أهداف أمام مواطنه هيغوين ومنافسه البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد.

ونجح ميسي في تسجيل ثلاثة أهداف (هاتريك) للمرة الثالثة في الدوري الإسباني هذا الموسم، ليرفع رصيده من الأهداف إلى 199 هدفا مع برشلونة، وأضحى بحاجة إلى هدف وحيد ليصل إلى حاجز المائتي هدف.

 أدوريز زوبيلديا عزز فوز فالنسيا بهدف ثالث (الفرنسية)
فالنسيا تفوز
وعلى ملعب "ميستايا" الشهير في فالنسيا، رفع فالنسيا رصيده إلى 21 نقطة بعد فوزه على ضيفه خيتافي ليحافظ على مكانه في المركز الرابع بجدول المسابقة.

وأنهى فالنسيا الشوط الأول لصالحه بهدفين سجلهما فيغولي في الدقيقتين 12 و25 مقابل هدف سجله دييغو كاسترو في الدقيقة 23 .

وفي الشوط الثاني، عزز أدوريز زوبيلديا فوز فالنسيا بهدف ثالث في الدقيقة 76 ليقضي على آمال الضيوف في تحقيق التعادل، حيث تجمد رصيد خيتافي عند سبع نقاط ليتراجع إلى المركز السابع عشر.

فخ الهزيمة
واستغل فالنسيا بقيادة مديره الفني أوناي إيمري الدفعة المعنوية التي نالها من الفوز على مضيفه ريال سرقسطة يوم الأربعاء الماضي ليحقق الفوز الثالث له في آخر خمس مباريات خاضها بالدوري هذا الموسم.

وفي المقابل، سقط خيتافي في فخ الهزيمة بعد ثلاثة تعادلات متتالية لتكون المباراة الخامسة على التوالي التي يفشل خلالها في تحقيق الفوز بالدوري الذي حقق فيه فوزا وحيدا حتى الآن.

وفي المباراة الأخرى، تغلب فياريال على رايو فاليكانو بهدفين سجلهما برونو سوريانو ليدو وبورخا فاليرو إجليسياس في الدقيقتين 20 و67، ليرفع الفريق رصيده إلى عشر نقاط ويتقدم للمركز الثالث عشر بعدما حقق الفوز الأول له في آخر ست مباريات خاضها، وهو الثاني له في الدوري الإسباني هذا الموسم، وتجمد رصيد فاليكانو عند 12 نقطة في المركز التاسع.

المصدر : وكالات