بيليه خلال مشاركته بمونديال 1962 في تشيلي (الفرنسية)

اعتبر المهاجم البرازيلي الأسطوري بيليه أنه أعظم لاعب في تاريخ كرة القدم، مصرّا على أنه لم يشاهد من هو أفضل منه منذ اللحظة التي اعتزل فيها اللعبة، وذلك في خضم تجدد الجدل بشأن أفضل لاعب بالعالم منذ نشأة اللعبة وإدراج الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الإسباني في السباق.

وقال بطل العالم ثلاث مرات مع "سيليساو" في حديث مع شبكة "أي أس بي أن" الأميركية اليوم الجمعة "أعتقد أن قدوم بيليه آخر أمر صعب لأن والدتي ووالدي اقفلا الماكينة... هناك لاعبون ممتازون، قد يخوض أحدهم مباريات أكثر مني أو يسجل أهدافا أكثر من رصيدي، لكني أعتقد أن هذا صعب".

وعلى رغم وصفه لميسي بأنه أفضل لاعب في العالم حاليا، إلا أن بيليه (71 عاما) اعتبر المهاجم البرازيلي الصاعد نيمار الذي يحمل ألوان سانتوس ناديه السابق، سيصبح الأفضل في العالم في وقت قريب.

وعن أعظم اللاعبين في تاريخ اللعبة، سمى بيليه الألماني فرانتز بكنباور والإيرلندي الشمالي جورج بست، ومؤخرا البرازيلي زيكو والأرجنتيني دييغو مارادونا، ثم جاء الفرنسي ميشال بلاتيني وبالطبع لا يمكن نسيان الأرجنتيني ألفريدو دي ستيفانو.

كما اعتبر أن الفرنسي زين الدين زيدان بقي لفترة طويلة الأفضل في العالم، قائلا "أحيانا أنت بحاجة للحظ والبقاء بعيدا عن الإصابات، اليوم ميسي هو الأفضل، لكن نيمار سيتخطاه".

وعن الخصم الأصعب الذي واجهه، قال بيليه إنه الإنجليزي بوبي مور وبكنباور، معتبرا أن مور "كانت مواجهته قاسية دوما". أما عن المهاجم الذي يحلم باللعب إلى جانبه فقال إنه نيمار ويأتي من بعده ميسي.

المصدر : الفرنسية,الصحافة الأميركية