السنغالي نيانغ صوب المرمى لتسجيل ثاني أهدافه (الفرنسية)

وضع السد القطري قدما بالمباراة النهائية لدوري أبطال آسيا في كرة القدم، بعد فوزه على مضيفه سوون بلوينغز الكوري الجنوبي بهدفين نظيفين اليوم في ذهاب نصف النهائي.

وسجل السنغالي ممادو نيانغ الهدفين في الدقيقتين 70 و81. ويبدو السد في مهمة غير صعبة في مباراة الإياب بالدوحة في 26 من الشهر الجاري، رغم أنه سيفتقد لاعبين بارزين هما العاجي عبد القادر كيتا الحاصل على بطاقة حمراء ونيانغ لنيله إنذارين.

وخاض السد الدور نصف النهائي للمرة الأولى في تاريخه في النظام الجديد للبطولة، علما بأنه كان أول فريق عربي يحرز اللقب تحت الاسم القديم (كأس أبطال الأندية الآسيوية).

وفي مشواره نحو نصف النهائي، تصدر السد ترتيب المجموعة الثانية في الدور الأول أمام النصر السعودي والاستقلال الإيراني وباختاكور الأوزبكي، ثم تخطى الشباب السعودي في الدور الثاني.

لاعب السد مسعد علي متأثرا بجراح في وجهه
بعد الاعتداء عليه (الفرنسية)
أحداث شغب
وشهدت المباراة أحداث شغب بعد الهدف الثاني للسد، حيث ألقت الجماهير بالزجاجات الفارغة على أرضية الملعب ثم نزل عدد من المشجعين إلى الميدان، كما اعتدى عدد من لاعبي سوون وإدارييهم على لاعبي السد وفي مقدمتهم محمد كسولا.

وتوقفت المباراة أكثر من 10 دقائق قام بعدها الحكم السنغافوري عبد الملك بشير بطرد الكرواتي شيفو من سوون، فضلا عن كيتا من السد (88). وبعد استئناف المباراة طرد ممادو نيانغ لنيله الإنذار الثاني لتعمده إضاعة الوقت.

وبدأت المشكلة بكرةٍ اعتقد لاعبو سوون أن كيتا سيعيدها إليهم، لكنه مررها إلى نيانغ فانفرد وسجل الهدف الثاني.

وفي المواجهة الثانية بنصف النهائي، يلعب لاحقا اليوم الاتحاد السعودي مع ضيفه شونبوك موتورز الكوري الجنوبي.

المصدر : الفرنسية