بولندا تغلق قضية "لافتة الجهاد"
آخر تحديث: 2011/10/14 الساعة 22:18 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/10/14 الساعة 22:18 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/18 هـ

بولندا تغلق قضية "لافتة الجهاد"

مشجعون لفربق ليجيا وارسو خلال مظاهرة في العاصمة البولندية (الأوروبية-أرشيف)

أغلق الادعاء العام في بولندا التحقيق في قضية "لافتة الجهاد" العملاقة التي رفعها مشجعو ليجيا وارسو خلال مباراة فريقهم ضد ضيفه عبويل تل أبيب الإسرائيلي، معتبرا أن "هذه الحركة مهينة لكنها ليست إجرامية".

ورفعت اللافتة العملاقة التي كتبت باللاتينية لكن بأسلوب قريب إلى العربية خلال مباراة ليجيا مع الفريق الإسرائيلي يوم 29 سبتمبر/أيلول الماضي ضمن مسابقة الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ).

وذكر المتحدث باسم المدعي العام في وارسو داريوس سليبوكورا أن اللافتة "مشينة ومهينة جدا، لكنها ليست جريمة، بل إنها مسألة عمل غبي قام به عدد من المشجعين".

وكانت اللافتة التي رفعت في الملعب باللون الأخضر، وهو لون ليجيا وارسو ولون العديد من المنظمات الإسلامية التي تدعو إلى "الجهاد".

واعتذر ليجيا عن هذه اللافتة، مشددا على أنه لم يمنح المشجعين على الإطلاق الإذن برفعها في المدرجات، في حين ذكر نادي مشجعي ليجيا أن الهدف من اللافتة كان ببساطة إظهار دعم وتفاني المشجعين الذين رفعوها تجاه الفريق.

وليست هذه المرة الأولى التي يستخدم فيها مشجعو الفريق لافتة "جهاد ليجيا" حتى في المباريات المحلية، مما أدخلهم في صراع مع مالكي النادي، ثم تفاقم الأمر في مباراة الشهر الماضي لأنها كانت في مواجهة فريق إسرائيلي، مما دفع بعض الحملات إلى التركيز على هذه المجموعة من المشجعين واتهامهم بمعاداة السامية.

ومن المرجح أن لا ينجو ليجيا وارسو من عقوبات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الذي سيصدر حكمه في هذه القضية يوم 17 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

بولندا للجميع

في سياق متصل نظمت السلطات البولندية في وارسو التي ستحتضن افتتاح كأس أمم أوروبا صيف العام المقبل بمشاركة أوكرانيا، دورة كروية ضد العنصرية شارك فيها شباب من مختلف أنحاء العالم.

ونظم الحدث الذي أطلق عليه "بولندا للجميع" وزارة الشؤون الخارجية والسلطات في وارسو، وشارك فيه أربع فرق مكونة من شبان يزاولون دراستهم في بولندا.

المصدر : وكالات

التعليقات