تنافس قوي بنصف نهائي آسيا
آخر تحديث: 2011/1/25 الساعة 07:43 (مكة المكرمة) الموافق 1432/2/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/1/25 الساعة 07:43 (مكة المكرمة) الموافق 1432/2/21 هـ

تنافس قوي بنصف نهائي آسيا

اليابان تسعى للقب آسيوي رابع (رويترز)

يشهد اليوم قبل الأخير من منافسات بطولة كأس آسيا 2011 لكرة القدم بالدوحة لقاءين من العيار الثقيل في الدور نصف النهائي، يجمع الأول اليابان مع كوريا الجنوبية والثاني أوزبكستان مع أستراليا.
 
فبالإضافة إلى الرغبة في التتويج باللقب، ستسعى الفرق الأربعة للتنافس على المراتب الثلاث الأولى التي أصبحت تؤهل مباشرة إلى نهائيات النسخة المقبلة في أستراليا عام 2015.
 
واتفق مدربا منتخبي اليابان الإيطالي ألبرتو زاكيروني والكوري الجنوبي تشو كوانغ راي على تشابه أداء فريقيهما.
 
وقال زاكيروني إن "الفريقين متشابهان في مستوى الأداء والقدرات من الناحية الهجومية والأداء البدني للاعبين".
 
واعتبر المباراة "بمثابة دربي مثل مواجهة ألمانيا مع إيطاليا في كأس أوروبا، وستكون متقاربة جدا"، وقال "أعتقد أن القدرات الفردية لبعض اللاعبين ستكون مهمة جدا".
 
وكانت اليابان تغلبت على قطر المضيفة في دور ربع النهائي بنتيجة 3-2 رغم أنها لعبت نحو نصف ساعة بنقص عددي بعد طرد مايا يوشيدا.
 
ويتفوق المنتخب الياباني على نظيره الكوري الجنوبي في بطولة كأس آسيا، حيث توج بطلا ثلاث مرات، أعوام 1992 و2000 و2004 وفرض ذاته مرشحا دائما للقب.
 
منتخب أوزبكستان يواصل مسيرته بقوة سعيا للقب (رويترز)
إثارة
ويعتبر تشو كوانغ راي أن "المواجهة مع اليابان ستكون الأكثر إثارة في البطولة والأكثر إثارة للاهتمام، فمنتخب اليابان يعتبر من أقوى المنتخبات الآسيوية، وهو قدم مثلنا مستوى ممتازا حتى الآن".
 
وتأهلت كوريا الجنوبية بعد فوز صعب على إيران في دور ربع النهائي بنتيجة 1- صفر في الشوطين الإضافيين.
 
ولا يزال المنتخب الكوري الجنوبي يبحث عن لقب طال انتظاره، إذ إنه توج بطلا عامي 1956 و1960، وفشل في ثلاث نهائيات أعوام 1972 و1980 و1988.
 
وفي المباراة الثانية ستتنافس أستراليا مع أوزبكستان على بلوغ الخطوة الأخيرة لتحقيق أول لقب آسيوي في تاريخيهما.
 
وأكد مدرب منتخب أوزبكستان فاديم أبراموف أن فريقه قادر على مواجهة الضغوط، مضيفا أن العديد من لاعبيه يملكون خبرة جيدة. وقال "صحيح أن منتخب أستراليا فريق جيد قوي ولكنه ليس البرازيل، ومنتخبنا أيضا قوي وقادر على مقارعته".
 
وبدوره أكد المهاجم الأوزبكي أوديل أحمدوف أن منتخب بلاده لن يتوقف عند هذا الدور، قائلا إن "المدرب أخبرنا قبل البطولة أنه بإمكاننا الفوز على العديد من المنتخبات الآسيوية، ونحن نصدق كلامه".
 
وتعرض المنتخب الأسترالي لضربة قوية بإصابة لاعب وسطه جايسون كولينا في ركبته، الأمر الذي سيضطره للغياب عن المباراة ضد أوزبكستان أو في اللقاء النهائي في حال الفوز عليه.
 
وتفوقت أوزبكستان في دور ربع النهائي على الأردن 2-1، في حين هزمت أستراليا العراق بهدف لصفر.
المصدر : الفرنسية

التعليقات