صورة جماعية لأعضاء الاتحاد خلال التأكد من جاهزية الملعب الرئيسي (الجزيرة نت)

أعلن الاتحاد القطري للتنس حالة الاستنفار لجميع عامليه وعلى رأسهم رئيس اللجنة العليا المنظمة ناصر غانم الخليفي ووصولا إلى رجال الأمن, استعدادا لاستقبال بطولة قطر المفتوحة للتنس بنسختها التاسعة عشرة التي ستنطلق غدا الاثنين وتستمر حتى الثامن من الشهر الجاري.
 
وتتكون اللجنة العليا للبطولة من عدة لجان أهمها لجنة البروتوكول ولجنة الملاعب واللاعبين ولجنة العلاقات العامة واللجنة المالية ولجنة الإعلام واللجنة الطبية ولجنة الجماهير واللجنة الأمنية.
 
وأوضح رئيس لجنة الملاعب واللاعبين خالد الخليفي, أنهم  بدؤوا بالعمل منذ أشهر مضت "ولكن الآن حان وقت الحسم"، فهم في إدارة المنتخبات يعملون على تدريب منتسبيهم على أماكنهم الوظيفية المخصصة لهم خلال البطولة ومنهم صبية الملاعب المسؤولون عن اللاعبين وتنظيم الملاعب قبل انطلاق المباريات.
 
وقال الخليفي الذي يشغل أيضا رئيس المنتخبات بالاتحاد "نحن وفريقنا نعمل جاهدين على التأكد من جاهزية الملاعب ومرافقها إلى جانب ملاعب التدريب والإحماء" مشيرا في الوقت نفسه إلى أن هذه البطولة تساعدهم على نيل الخبرات لمنتخباتهم من حيث تأهيل المدربين وإيجاد حكام مساعدين, كما أنها تساعد على إنتاج إداريين من الطراز الأول.
 
وأكد أنها فرصة للاعبين الناشئين والمتقدمين من القطريين للاحتكاك مع الأبطال ونجوم التنس, حيث إن اللجنة المنظمة عملت على وضع خطة تنص على أن يخوض بعض البراعم والناشئين تدريبات مع النجوم الكبار ومنهم رافايل نادال وروجيه فيدرر وحامل لقب البطولة السابقة دافيدنكو.
 
أما رئيس العلاقات العامة بالاتحاد سعد صالح المهندي, فأوضح أنهم يعملون جاهدين على توفير كل سبل الراحة للاعبين المشاركين من خلال استقبالهم من المطار إلى توفير المواصلات إلى مساكنهم والملاعب.
 
كما يعمل قسم العلاقات العامة على تنظيم الزيارات الميدانية للاعبين داخل البلاد, حيث أفاد المهندي بأن هناك بعضا من اللاعبين من وصل إلى الدوحة قبل انطلاق البطولة بأسبوع حتى يتأقلم مع أرضية الملاعب وللتعود على المناخ الجوي.
 
على الجانب الآخر, صرح مشرف المركز الإعلامي خالد المهندي بأنهم على أتم الاستعداد لاستقبال الإعلاميين المشاركين في البطولة, فالمركز الإعلامي أصبح جاهزا للاستخدام.
 
فقد قامت اللجنة الإعلامية -ويترأسها يوسف العبيدلي وتضم ثمانية أعضاء-  بالتأكد من توافر كل احتياجات الصحفيين من الأجهزة الإلكترونية متمثلة في الحاسب الآلي والهواتف ومكبرات الصوت. والتأكد أيضا من قاعة المؤتمرات الصحفية وأماكن تمركز بعض القنوات الإخبارية التلفزيونية العربية منها والأجنبية.
 
أما اللجنة الإدارية والتي تقوم بإصدار بطاقات الدعوة وتذاكر المبارايات، فهي أيضا تعمل على مدار الأربع والعشرين ساعة خلال الأيام الحالية استعدادا لاقتراب ساعة الصفر من انطلاق عرس التنس في دولة قطر.
 
وقال الإداري عمار, إنهم في الاتحاد يستمتعون بهذا العمل بالرغم من الضغوط المتواصلة لإنهاء الإجراءات الإدارية الخاصة بالللجان التنظيمية ووصولا إلى شؤون اللاعبين.

المصدر : الجزيرة