الإمارات وكوريا الشمالية تتعادلان سلبا
آخر تحديث: 2011/1/11 الساعة 20:37 (مكة المكرمة) الموافق 1432/2/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/1/11 الساعة 20:37 (مكة المكرمة) الموافق 1432/2/7 هـ

الإمارات وكوريا الشمالية تتعادلان سلبا

حارس مرمى كوريا الشمالية متصديا لقذفة إماراتية (الفرنسية)

تعادل منتخب الإمارات العربية المتحدة سلبا مع نظيره الكوري الشمالي اليوم على ملعب نادي قطر في الدوحة ضمن منافسات الجولة الأولى من المجموعة الرابعة لكأس أمم آسيا التي تستمر حتى 29 من الشهر الحالي في قطر.
 
وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي بعدما تصدت العارضة والقائم لضربة الجزاء التي احتسبها الحكم للمنتخب الكوري وسددها يونغ جو هونغ.

وفي الشوط الثاني، فشل المنتخب الإماراتي في ترجمة تفوقه إلى أهداف لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي.
 
والمباراة هي الأولى حتى الآن في البطولة الحالية التي تنتهي بالتعادل السلبي حيث كان التعادل الوحيد في البطولة الحالية حتى الآن بين منتخبي اليابان والأردن 1-1 وذلك على ملعب "سحيم بن حمد" بنادي قطر في الدوحة.
 
وأكدت المباراة أن المنتخب الإماراتي ما زال يعاني من مشكلة في التهديف، حيث أهدر عددا كبيرا من الفرص السهلة على الرغم من امتلاكه مهاجمين ذوي مستوى متميز مثل إسماعيل مطر وأحمد خليل.
 
المباراة انتهت بأول تعادل سلبي بالبطولة (الفرنسية)
خسارة عربية
وخسرت جميع المنتخبات الخليجية التي لعبت حتى الآن، قطر المضيفة أمام أوزبكستان صفر-2، الكويت أمام الصين صفر-2، السعودية أمام سوريا 1-2، البحرين أمام كوريا الجنوبية 1-2.
 
وسوريا هي صاحبة الفوز العربي الوحيد حتى الآن، في حين أن تعادل اليوم هو الثاني للعرب بعد أن كان الأردن تعادل مع اليابان 1-1.
 
يذكر أن كوريا الشمالية فازت على الإمارات ذهابا وإيابا في التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم بجنوب أفريقيا 2010، حيث حجزت بطاقتها للمرة الثانية في تاريخها بعد عام 1966.
 
ولم يسبق لأي من المنتخبين أن توج بطلا لآسيا، مع أن الإمارات كانت قريبة من ذلك على أرضها عام 1996 قبل أن تخسر أمام السعودية بركلات الترجيح 2-4 بعد تعادلهما في الوقتين الأصلي والإضافي صفر-صفر، كما أنها حلت ثالثة في هيروشيما عام 1992.
 
أما كوريا الشمالية فحلت في أبرز نتائجها رابعة في الكويت عام 1980، وبأسوأ نتائجها خرجت من الدور الأول في اليابان عام 1992.
المصدر : وكالات

التعليقات