المنتخب الجزائري تنتظره منافسة صعبة على بطاقة المجموعة مع منتخب المغرب (الفرنسية-أرشيف)

سقط المنتخب الجزائري في فخ التعادل 1/1 مع ضيفه التنزاني مساء الجمعة في افتتاح الجولة الأولى من مباريات المجموعة الرابعة ضمن التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس أمم أفريقيا 2012، وذلك في بداية مخيبة للمنتخب بهذه التصفيات.

وتقدمت تنزانيا بهدف سجله عبدي قاسم في الدقيقة 32 من ركلة حرة على بعد 35 مترا خدعت الحارس الجزائري وهاب رايس مبولحي.
 
وحقق عدلان قديورة التعادل للمنتخب الجزائري في الدقيقة 45 بتسديدة قوية من مسافة 30 مترا.
 
وسنحت للمنتخب الجزائري فرص عديدة في الشوط الثاني أهدرها لاعبو الفريق لتنتهي المباراة بتعادل بطعم الهزيمة.

سعدان والرحيل
في هذه الأثناء قال المدير الفني للمنتخب الجزائري رابح سعدان إنه مستعد لترك منصبه على خلفية تعادل فريقه أمام ضيفه التنزاني.
 
سعدان قال إنه مستعد للرحيل إذا تبين أن المشكلة في شخصه (رويترز-أرشيف)
وقال سعدان في مؤتمر صحفي بعد نهاية المباراة "مستعد للرحيل إذا تبين أن المشكلة تكمن في شخصي".
 
وأضاف "أنا مرتبط مع اتحاد الكرة بعقد يمتد لعامين، وهناك مسؤولون يجب الحديث إليهم أولا".
 
وتعرض سعدان للانتقاد من بعض الجماهير التي حضرت المباراة التي أقيمت على ملعب مصطفى تشاكر بمدينة البليدة.
 
وكان قد تعرض لنفس الموقف خلال المباراة الودية التي خسرها "الخضر" أمام الغابون 1-2 الشهر الماضي.
 
وأكد سعدان أن المنتخب الجزائري لا يزال يحتفظ بكامل حظوظه في التأهل إلى النهائيات في المركز الأول، وأنه سيتحسن في الأسابيع والأشهر القليلة القادمة.
 
وتنتظر منتخب الجزائر منافسة صعبة على بطاقة المجموعة الرابعة المؤهلة مع المنتخب المغربي الذي يستضيف منتخب جمهورية أفريقيا الوسطى اليوم السبت.

المصدر : الألمانية