فوز الإنتر ومانشستر بأبطال أوروبا
آخر تحديث: 2010/9/30 الساعة 07:24 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/22 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مجلس الأمن يعتمد بالإجماع قرارا بشأن المساءلة عن جرائم تنظيم الدولة
آخر تحديث: 2010/9/30 الساعة 07:24 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/22 هـ

فوز الإنتر ومانشستر بأبطال أوروبا

إيتو قاد فريقه للفوز بعد تسجيله هاتريك بمرمى بريمن (الفرنسية)

وجه إنتر ميلان الإيطالي حامل اللقب إنذارا قويا إلى منافسيه بأنه لن يتخلى عن الكأس بسهولة إثر فوزه الساحق على ضيفه فيردر بريمن الألماني 4-صفر في ميلانو في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى ضمن الدور الأول لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ويدين إنتر ميلان بفوزه إلى مهاجمه الدولي الكاميروني صامويل إيتو الذي سجل ثلاثية "هاتريك" في الدقائق 22 و27 و81، وصنع الهدف الرابع الهولندي ويسلي شنايدر (في الدقيقة 34).

وعوض إنتر ميلان بذلك عرضه المخيب وسقوطه في فخ التعادل أمام تونتي أنشكيدة الهولندي 2-2 في الجولة الأولى، وقدم مباراة رائعة كاد يخرج منها فائزا بحصة عريضة.

وفي المجموعة ذاتها، حقق توتنهام الإنجليزي فوزا مستحقا على تونتي أنشكيدة الهولندي 4-1.

وعانى توتنهام الأمرين في الشوط الأول وعجز عن هز شباك الضيوف رغم بأنه حصل على ركلة جزاء إثر عرقلة العملاق بيتر كراوتش داخل المنطقة من قبل بيتر ويسغرهوف. وسدد الركلة الهولندي رافايل فان در فارت لكن الحارس البلغاري نيكولاي ميخايلوف تصدى لها في الدقيقة 41.

وعوض فان در فارت مطلع الشوط الثاني بمنحه التقدم لتوتنهام في الدقيقة 47.

ولم يتأخر توتنهام في تعزيز تقدمه حيث حصل على ركلة جزاء بعد 3 دقائق إثر عرقلة غاريث بايل داخل المنطقة من قبل الفنزويلي روبرتو روزاليس فانبرى لها العملاق الروسي رومان بافليوتشنكو بنجاح (في الدقيقة 50).

وقلص البلجيكي الجنسية المغربي الأصل ناصر الشاذلي الفارق عندما استغل كرة مرتدة من الحارس البرازيلي أوريليو غوميز وتابعها داخل المرمى (في الدقيقة 56). بيد أن توتنهام نجح في إعادة الفارق إلى سابق عهده عندما حصل على ركلة جزاء ثانية انبرى لها بافليوتشنكو بنجاح (في الدقيقة 64). وختم بايل المهرجان بهدف رابع في الدقيقة 85.



فوز مانشستر

مدافع فالنسيا الفرنسي ماثيو (يسار) يحاول انتزاع الكرة من لاعب مانشستر البرازيلي أندرسون (الفرنسية)
وفي المجموعة الثالثة عاد مانشستر يونايتد الإنجليزي بفوز ثمين على مضيفه فالنسيا الإسباني بهدف وحيد سجله مهاجمه المكسيكي خافيير هرنانديز (في الدقيقة 85).

ولعب مانشستر يونايتد المباراة في غياب رباعيه الأساسي واين روني والإكوادوري أنطونيو فالنسيا وبول سكولز وراين غيغز بداعي الإصابة، في حين خاض قلبا الدفاع الصربي نيمانيا فيديتش وريو فرديناند أول مباراة لهما سويا هذا الموسم.

في المقابل غاب عن فالنسيا الذي لم يخسر في آخر 12 مباراة خاضها على أرضه في المسابقات الأوروبية، فيسنتي ويواكيم وبانيغا.

والفوز هو الثاني لمانشستر على فريق إسباني على أرض الأخيرة في 19 مباراة خاضها بعيدا عن ملعبه، أما الأول فكان على حساب ديبورتيفو لا كورونيا عام 2002.

وفي المجموعة ذاتها، حقق رينجرز الأسكتلندي فوزا صعبا على ضيفه بورصة سبور التركي بهدف وحيد سجله ستيفن نايسميث في الدقيقة 18.

وفي المجموعة الرابعة، انفرد أف سي كوبنهاغن الدانماركي بالصدارة بفوزه الثمين على مضيفه باناثينايكوس اليوناني 2-صفر.

وهو الفوز الثاني لأف سي كوبنهاغن بعد الأول على روبين كازان 1-صفر في الجولة الأولى فرفع رصيده إلى 6 نقاط بفارق نقطتين أمام برشلونة الإسباني بطل الموسم قبل الماضي والذي فشل في فك عقدة روبين كازان بتعادله معه 1-1.

وسجل الإكوادوري كريستيان نوبوا (في الدقيقة 30 من ركلة جزاء) هدف روبين كازان، ودافيد فيا (60 من ركلة جزاء) هدف برشلونة.

في المقابل، مني باناثينايكوس بخسارته الثانية على التوالي بعد الأولى أمام برشلونة 1-5.

وفي المجموعة الثانية، حقق ليون الفرنسي فوزه الثاني على التوالي وكان على حساب مضيفه هبوعيل تل أبيب الإسرائيلي 3-1.

واستعاد شالكه الألماني توازنه بعد الخسارة أمام ليون صفر-1 في الجولة الأولى وحقق فوزا غاليا على ضيفه بنفيكا البرتغالي بهدفين نظيفين سجلهما البيروفي جيفرسون فارفان إثر تمريرة عرضية من الغاني هانز ساربي (في الدقيقة 73) والهولندي يان كلاس هونتيلار (في الدقيقة 85).

المصدر : الفرنسية

التعليقات