بلاتر (يمين) يتسلم ملف دولة قطر من الشيخ محمد بن حمد آل ثاني (الفرنسية)

أوضح الرئيس الدولي لعرض إنجلترا لاستضافة كأس العالم لكرة القدم ديفد دين اليوم أن بلده ستسحب ترشيحها لتنظيم نهائيات 2022 إذا سحبت الولايات المتحدة كما هو متوقع عرضها لتنظيم نهائيات 2018.

ومن شأن هذا التحرك أن يحدد شكل المنافسة القارية لاستضافة هاتين النسختين من النهائيات، حيث ستنحصر معركة استضافة نهائيات 2018 بين بلدان أوروبية، في حين ستتنافس الولايات المتحدة على تنظيم نهائيات 2022 مع أربعة منافسين من الاتحاد الآسيوي.

وفي الوقت الحالي فإن إنجلترا وروسيا والولايات المتحدة إضافة لعرضين مشتركين من إسبانيا مع البرتغال وهولندا مع بلجيكا هم المنافسون على تنظيم نهائيات 2018، لكنهم يبقون ولو من الناحية الفنية على الأقل منافسين على تنظيم نهائيات 2022.

وتركز قطر وكوريا الجنوبية واليابان وأستراليا جهودها على نهائيات 2022، لكن في حالة انسحاب الولايات المتحدة من السباق لاستضافة نهائيات 2018 فإن أيا من البلدان الأوروبية لن تنافس على استضافة نهائيات 2022، لأنه لا يمكن لقارة واحدة استضافة النهائيات مرتين متتاليتين.

جدير بالذكر أن الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) سيعلن العرضين الفائزين بتنظيم كأس العالم 2018 و2022 في الثاني من ديسمبر/كانون الأول المقبل.

المصدر : رويترز