عبده عايش-صنعاء

أكد وكيل وزارة الشباب والرياضة باليمن معمّر الإرياني في حديث للجزيرة نت أن اللاعبين اليمنيين رفضوا اللعب مع اللاعبين الإسرائيليين الذين جمعتهم القرعة في مجموعة واحدة بأولمبياد العالم للشطرنج المقام حاليا في مدينة مينسك عاصمة روسيا البيضاء.
 
وأضاف أنه تم التواصل مع السفير اليمني في موسكو الذي قال بدوره إن اللاعبين اليمنيين لم يلعبوا أمام الإسرائيليين، بل إنهم لم يقبلوا بذلك، كما نقل عن السفير الفلسطيني إشادته بموقف اللاعبين اليمنيين.
 
وأكد أن إقالة اتحاد الشطرنج جاءت رد فعل على ما نشر في المواقع الإلكترونية إلى جانب "موقع الاتحاد الدولي للشطرنج، الذي أورد خبر فوز اللاعبين الإسرائيلي على اللاعبين اليمنيين 4-صفر، وبعد ذلك عدلوا النتيجة وذكروا أن المنتخب اليمني انسحب إثر احتجاجه على النتيجة وما أورده الموقع".

وعن موقفهم في وزارة الشباب والرياضة قال الإرياني "نحن ملتزمون بعدم التطبيع مع الكيان الصهيوني، وهذا موقف وطني وقومي، وكل الاتحادات الرياضية اليمنية لا يمكنها اللعب مع إسرائيليين، ونحن نقف مع فلسطين وقضايا الأمة وضد التطبيع".

إغراءات السفر
ورأى الناقد الرياضي منصور الجرادي في حديث للجزيرة نت أن إغراءات السفر والمشاركة بالخارج تدفع باللاعبين والاتحادات الرياضية اليمنية للمجازفة بالمشاركة وفي اعتقادهم أن القرعة بالبطولة لن تجمعهم بلاعبي إسرائيل، وهو ما حدث في روسيا البيضاء.
 
وأشار الجرادي إلى أن اتحاد الفروسية اليمني رفض العام الجاري المشاركة في بطولة دولية بالهند عندما علم في آخر لحظة أن الإسرائيليين يشاركون بها.
 
وكانت وزارة الرياضة اليمنية قررت إقالة اتحاد الشطرنج برئاسة عبد الكريم العذري وشطب اللاعبين اليمنيين المشاركين في أولمبياد العالم للشطرنج المقام حاليا في روسيا البيضاء من المنتخب الوطني للعبة.
 
كما أكد وزير الرياضة اليمني حمود عباد أنه ستتم محاسبة كل الأشخاص الذين قاموا بهذا التصرف الشخصي، وأنه "من المعروف أن أي لاعب يمني توقعه قرعة مع لاعب إسرائيلي فإنه ينسحب من البطولة".

المصدر : الجزيرة