رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم محمد بن همام خلال قرعة خليجي 20 (الأوروبية)

عبر الاتحاد البحريني لكرة القدم عن استيائه وتحفظه على الأخطاء التنظيمية التي رافقت سحب قرعة دورة كأس الخليج العشرين لكرة القدم المقررة في اليمن من 22 نوفمبر/تشرين الثاني حتى 4 ديسمبر/كانون الأول المقبلين، لكنه شدد في الوقت ذاته على "مبدأ المشاركة في الدورة".

وأبدى مسؤولو الاتحاد البحريني استياءهم الشديد من الغياب التنظيمي والأخطاء التي شهدها حفل القرعة الذي أقيم في عدن الأحد الماضي.

وأصدر الاتحاد بيانا يؤكد تحفظه الشديد على ما أسفرت عنه القرعة التي وضعت البحرين في المجموعة الثانية إلى جانب منتخبات عمان حامل اللقب والإمارات والعراق.

وجاء في البيان "يسجل الاتحاد البحريني لكرة القدم تحفظاته الشديدة على ما أسفرت عنه القرعة خصوصا مع الخطأ الفني الواضح الذي رافق مراسمها وكان له أثر واضح في تغيير تركيبة المنتخبات ومجموعتي الدورة".

وأضاف "وإذ يسجل اتحاد الكرة البحريني تحفظه فإن ذلك لا يعدو كونه إلا حفظا لحقوق منتخب بلاده الذي يمثل في المقام الأول مملكة البحرين، بالإضافة إلى تسجيل موقف يحفظ به حقوقه عبر اتخاذ الإجراءات اللازمة التي تحفظ الحقوق وبطريقة عقلانية ومتزنة دون اندفاع أو تهور".

بعيدا عن الاعتراض
وأكد اتحاد الكرة "أنه يهدف من هذا البيان إلى تمسكه بحقه في اتخاذ الخطوات القادمة التي يراها مناسبة في مثل هذه المواقف، ويشدد على مبدأ المشاركة في الدورة والتجمع الخليجي وعلى أن خطوته التحفظية هذه جاءت بعيدا عن الاعتراض أو حتى مجرد التفكير بالانسحاب من الدورة".

وشدد الاتحاد البحريني "على ضرورة حفظ حقوق المنتخب البحريني الذي وضع في موقف حرج لا سيما وأن تغييرا طرأ على مركزه وترتيبه في القرعة والمجموعة التي وقع فيها".
 
وأكد أن "طريقة إجراء القرعة غير صحيحة وهذا ما شاهده جميع من حضرها داخل القاعة أو من خلال شاشات القنوات الفضائية التي نقلت مراسم الحفل".

المصدر : الفرنسية