نيكولا أنيلكا ومن خلفه مدرب فرنسا السابق ريمون دومينيك خلال المونديال (الفرنسية-أرشيف)

قررت لجنة الانضباط في الاتحاد الفرنسي لكرة القدم معاقبة المهاجم نيكولا أنيلكا بالإيقاف 18 مباراة دولية والمدافع  باتريس إيفرا خمس مباريات وفرانك ريبيري ثلاث مباريات وجيريمي تولالان مباراة واحدة، وذلك على خلفية تمرد وقع أثناء كأس العالم الأخيرة بجنوب أفريقيا.
 
وعقدت لجنة الانضباط جلسة خاصة أمس الثلاثاء استمعت خلالها إلى لاعبي المنتخب بشأن المخالفات التي وقعت خلال مونديال 2010 بجنوب أفريقيا، واتخذت على ضوئها هذه العقوبات، في وقت اقتنعت فيه بمبررات المدافع إريك أبيدال الذي نجا من العقوبة.
 
وحضر إيفرا وتولالان وأبيدال جلسة الاستماع التي دعي إليها أيضا المدرب السابق للمنتخب ريمون دومينيك، في حين غاب كل من أنيلكا وريبيري.
 
وكان أنيلكا طرد من معسكر المنتخب بعد مشادة كلامية مع دومينيك خلال المباراة ضد المكسيك (صفر-2)، ثم تضامن اللاعبون مع زميلهم أنيلكا ورفضوا التدريب في اليوم التالي بتحريض من قائد الفريق إيفرا.

المصدر : وكالات