هولندا وأورغواي يحلمان بالمجد
آخر تحديث: 2010/7/6 الساعة 18:03 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/7/6 الساعة 18:03 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/25 هـ

هولندا وأورغواي يحلمان بالمجد

 
يمني كل من منتخب أورغواي وهولندا النفس باستعادة أمجاده الغابرة في نهائيات كأس العالم لكرة القدم عندما يلتقيان مساء اليوم على ملعب غرين بوينت في كيب تاون في الدور نصف النهائي للنسخة الـ19 من مونديال جنوب أفريقيا.

وتدافع أورغواي عن سمعتها والقارة الأميركية الجنوبية كونها الممثل الوحيد لها في دور الأربعة بعد خروج المرشحين الكبيرين البرازيل والأرجنتين من الدور ربع النهائي، الأولى على يد هولندا بالتحديد 1-2، والثانية على يد ألمانيا (صفر-4).

وتأمل أورغواي في مواصلة تألقها بقيادة مدربها أوسكار تاباريز الذي أيقظ العملاق الأزرق من سباته العميق وأعاده ليلعب دوره بين الكبار في مشاركته الـ11 في النهائيات واستعادة ذكريات الأمجاد الغابرة عندما توج باللقب عامي 1930 و1950 ووصل إلى نصف نهائي 1954 و1970.

وسيكون تاباريز على موعد تاريخي اليوم كونه سيخوض المباراة العاشرة على رأس منتخب أورغواي في نهائيات كأس العالم لأنه قاد "لا سيليستي" إلى الدور الثاني عام 1990، وسيحطم "المايسترو" الرقم القياسي المحلي المسجل باسم خوان لوبيز الذي قاد أورغواي إلى اللقب عام 1950 ثم إلى الدور نصف النهائي عام 1954.

النهائي الثالث بتاريخها
في المقابل تسعى هولندا إلى بلوغ النهائي الثالث في تاريخها بعد عامي 1974 و1978 عندما سقطت أمام المنتخبين المضيفين ألمانيا والأرجنتين على التوالي.

مواجهة حاسمة بين مهاجمي أورغواي دييغو فورلان (يمين) وهولندا وسلي سنايدر (الفرنسية)
وهي المواجهة الثانية بين الطرفين في نهائيات كأس العالم بعد تلك التي جمعتهما في الدور الأول عام 1974 عندما خرج المنتخب البرتقالي فائزا بهدفين سجلهما جوني ريب، في طريقه إلى المباراة النهائية. والتقى المنتخبان وديا عام 1980 وفازت أورغواي بالنتيجة ذاتها.

وحقق المنتخبان نتائج رائعة في النسخة الحالية خصوصا المنتخب الهولندي الذي حقق حتى الآن خمسة انتصارات متتالية آخرها كان مدويا على حساب البرازيل حاملة الرقم القياسي في عدد الألقاب والتي كانت مرشحة بقوة إلى اللقب السادس.

من جانبها، قدمت أورغواي عروضا رائعة بدأتها بتعادل سلبي مع فرنسا بطلة العالم 1998، تلته ثلاثة انتصارات متتالية على جنوب أفريقيا المضيفة 3-صفر والمكسيك 1-صفر وكوريا الجنوبية 2-1 قبل انتزاع بطاقة ربع النهائي من غانا بركلات الترجيح 4-2 إثر انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1.

ويصعب ترجيح هذا المنتخب أو ذاك بمباراة الليلة، بيد أن الأفضلية للهولنديين نسبيا خصوصا وأنهم سيلعبون بتشكيلتهم الكاملة بقيادة صانع ألعابهم وهدافهم حتى الآن ويسلي سنايدر وأريين روبن وروبن فان بيرسي ورافايل فان در فارت.
 
من جهته سيفتقد منتخب أورغواي خدمات ركيزتين أساسيتين بسبب الإيقاف هما مدافع بورتو البرتغالي خورخي فوسيلي ومهاجم أياكس أمستردام الهولندي لويس سواريز.
المصدر : الفرنسية