فيا سجل هدف الفوز في وقت حاسم من عمر المباراة (الفرنسية)

حقق المنتخب الإسباني فوزا صعباً على نظيره الباراغوياني بتغلبه عليه بهدف دون مقابل في المباراة التي جرت بينهما على ملعب إيليس بارك بجوهانسبورغ في ختام مباريات دور الثمانية ضمن نهائيات كأس العالم 2010 المقامة حالياً في جنوب أفريقيا ليتأهل بذلك لمقابلة ألمانيا في نصف النهائي الأربعاء المقبل.
 
ويدين الإسبان بهذا التأهل إلى المهاجم دافيد فيا الذي سجل هدف الفوز الوحيد في الدقيقة 83 من عمر المباراة بعد أن أضاع كلا المنتخبين ضربة جزاء، ليضع إسبانيا في نصف النهائي للمرة الأولى منذ عام 1950 ولينفرد بصدارة لائحة الهدافين في هذه البطولة برصيد خمسة أهداف.
 
ودخل منتخب إسبانيا بطل أوروبا المباراة وهو المرشح الأبرز للفوز إلا أن باراغواي -التي كانت تخوض الدور ربع النهائي للمرة الأولى في تاريخها- كانت الأخطر في الشوط الأول، وكادت تتقدم بعد تسديدة قوية من جوناثان سانتانا وصلت للحارس إيكر كاسياس في الدقائق الأولى.
 
وقبل نهاية الشوط الأول تلقى المهاجم البارغوياني نلسون فالديس كرة عرضية من ناحية اليمين نجح في ترويضها ثم سددها في مرمى كاسياس لكن الحكم ألغى الهدف بداعي التسلل.
 
وبدورها وجدت إسبانيا صعوبة كبيرة في فك التكتل الدفاعي لباراغواي، ولم تنجح في تهديد مرمى الحارس جوستو فيار إلا فيما ندر من الفرص، لأن الجدار الدفاعي للمنتخب الأميركي الجنوبي كان متماسكا وتصدى لجميع التسديدات قبل أن تصل إلى مرماه وكذلك التمريرات العرضية.
 
كاسياس أنقذ ضربة جزاء احتسبت لباراغواي (الفرنسية)
شوط مثير
وتابعت إسبانيا بحثها عن افتتاح التسجيل في الشوط الثاني الذي جاء مثيراً في أحداثه حيث احتسب الحكم الغواتيمالي كارلوس باتريس ركلة جزاء لباراغواي في الدقيقة 59، بعدما عاق المدافع جيرار بيكي منافسه كاردوزو عن الوصول لكرة عرضية ونفذها كاردوزو بنفسه لكنه سددها قوية في يد كاسياس.
 
وارتدت الكرة بهجمة سريعة انفرد على أثرها فيا بمرمى باراغواي لكنه تعرض للدفع من إنطولين ألكاراز ليحتسب الحكم ركلة جزاء للإسبان، وتمكن ألونسو من تنفيذها بنجاح لكن الحكم ألغاها بداعي دخول لاعبي إسبانيا لمنطقة الجزاء قبل التنفيذ، ليعيد نفس اللاعب تسديدها مرة أخرى ولكن هذه المرة صدها الحارس.
 
وحاولت باراغواي جر إسبانيا إلى التمديد وصولاً إلى ضربات الترجيح على غرار مباراتها مع اليابان في الدور ثمن النهائي عندما تخطتها بركلات الترجيح، بيد أن فيا المتألق منذ انطلاق البطولة حرمها من تحقيق أمنيتها وسجل هدف الحسم قبل سبع دقائق من نهاية الوقت الأصلي.
 
وجاء هدف فيا بعد متابعته كرة سددها البديل بيدرو وارتدت من القائم الأيمن ليسدد هداف كأس أمم أوروبا 2008 ومهاجم نادي برشلونة الإسباني الكرة في القائم الأيسر ثم تذهب نحو القائم الأيمن مجددا وتدخل المرمى.
 
ورفع فيا رصيده إلى خمسة أهداف لينفرد بصدارة قائمة الهدافين في كأس العالم ويصبح على بعد هدف واحد من الرقم القياسي المسجل باسم راؤول غونزاليس لعدد الأهداف الدولية التي أحرزها لاعب مع منتخب إسبانيا والبالغ 44 هدفا.
 
وسيتقابل المنتخب الإسباني مع نظيره الألماني في الدور قبل النهائي يوم الأربعاء المقبل، بينما تلتقي هولندا مع أوروغواي في اللقاء الآخر بالمربع الذهبي يوم الثلاثاء. 

المصدر : وكالات