لقن المنتخب الألماني لكرة القدم نظيره الأرجنتيني درسا قاسيا وألحق به هزيمة ثقيلة بأربعة أهداف نظيفة في المباراة التي جرت بينهما السبت على ملعب غرين بوينت في كيب تاون ضمن ربع نهائي مونديال جنوب أفريقيا 2010 ليطيح به من هذا الدور للمونديال الثاني على التوالي، بينما أصبحت ألمانيا ثالث المتأهلين إلى دور قبل النهائي.

بدأت المباراة بنشاط ملحوظ من الفريقين ومحاولات لاختراق الدفاع بغية تسجيل هدف مبكر، وهو ما حققه الألمانيون في الدقيقة الثالثة بعد حصولهم على ضربة حرة بجوار منطقة الجزاء نفذها باستيان شفاينشتايغر فارتقى لها توماس مولر ووجهها برأسه داخل الشباك على يمين الحارس سيرخيو روميرو ليكون هدف التقدم الثمين لفريقه والرابع له في البطولة الحالية.
 
ومنح الهدف المنتخب الألماني ثقة كبيرة فكثف الفريق من هجومه، ولكن بمرور الوقت نظم المنتخب الأرجنتيني صفوفه وبدأ في مبادلة نظيره الألماني الهجوم عن طريق انطلاقات ليونيل ميسي، وأسفر الضغط الهجومي الأرجنتيني عن هدف في الدقيقة 36 ولكن الحكم ألغاه بسبب وقوع أكثر من لاعب في مصيدة التسلل.
 
وواصل المنتخب الأرجنتيني محاولاته الهجومية المكثفة ولكن ظل المنتخب الألماني هو الأفضل انتشارا والأكثر استحواذا على الكرة والأكثر هجوما، كما شكلت هجمات ألمانيا المرتدة خطورة على المرمى الأرجنتيني.
 
وفي الشوط الثاني بدأ المنتخب الأرجنتيني بهجوم مكثف بغية تسجيل هدف التعادل ولكن الدفاع الألماني ظل على تماسكه وشكلت هجماته المرتدة وتسديداته القوية من الضربات الثابتة خطورة فائقة على المرمى الأرجنتيني.
 
وشهد هذا الشوط فرصا خطيرة لكلا المنتخبين، مع أفضلية لألمانيا التي أسفرت واحدة من هجماتها عن هدف الاطمئنان في الدقيقة 67 عن طريق اللاعب ميروسلاف كلوزه بعد تلقيه كرة عرضية زاحفة على بعد خطوة واحدة من المرمى من زميله لوكاس بودولسكي من بين الحارس روميرو والمدافع نيكولاس بورديسو ليودعها في الشباك دون عناء.

مارادونا (يسار) يواسي المهاجم ميسي بعد الهزيمة المهينة (رويترز)
فيضان أهداف
ولم يفد التبديل الذي أجراه المدير الفني للمنتخب الأرجنتين دييغو مارادونا في الدقيقة 70 بنزول خافيير باستوري في خط الوسط بدلا من أوتاميندي لتنشيط الأداء.
 
ففي أثناء بحث المنتخب الأرجنتيني عن التعديل فوجئ الفريق بالهدف الثالث في الدقيقة 74 إثر هجمة منظمة بدأها شفاينشتايغر بمراوغة الدفاع الأرجنتيني قبل أن يمرر الكرة إلى زميله المدافع المتقدم آرنه فريدريش الذي لم يجد صعوبة في إيداعها داخل المرمى وهو على بعد خطوتين منه.
 
ولم يتوقف فيضان الأهداف الألماني عن هذا الحد فسجل كلوزه الهدف الثاني له والرابع لفريقه في المباراة وذلك في الدقيقة 89 بعد تلقيه تمريرة عرضية من زميله مسعود أوزيل سددها مباشرة على يمين حارس المرمى لينضم بذلك إلى صدارة هدافي البطولة برصيد أربعة أهداف.
 
وتلتقي ألمانيا -التي أصبحت ثالث المتأهلين إلى نصف النهائي بعد منتخبي أورغواي وهولندا- في نصف النهائي يوم الأربعاء المقبل مع الفائز من مباراة إسبانيا وباراغواي اللتين تتواجهان في وقت لاحق اليوم في آخر مباريات دور الثمانية للبطولة.

المصدر : وكالات