اللجنة الأولمبية العراقية انتقدت قرار الفيفا (الفرنسية-أرشيف)

أعلن الاتحاد العراقي لكرة القدم تأجيل انتخاباته التي كانت مقررة اليوم السبت في أربيل شمالي العراق لمدة 24 ساعة بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني لأعضاء الهيئة العامة.
 
وقال رئيس الاتحاد حسين سعيد أثناء الجلسة الانتخابية إن عدد الحضور بلغ 25 شخصا من بين 63 يشكلون أعضاء الهيئة، مؤكدا أن "المؤتمر سيكون غدا مهما كان عدد الحضور".
 
وتنص المادة 27 من لوائح الانتخابات أن يكون النصاب مكتملا، وفي حال عدم اكتماله يعقد مؤتمر آخر بعد 24 ساعة.
 
وطالب سعيد أعضاء الهيئة العامة للاتحاد الذين لم يحضروا اجتماع أربيل وتعرضوا لضغوطات -حسب قوله- أن "يلتحقوا غدا للمشاركة في مؤتمر انتخابي موحد".
 
وناشد سعيد رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته نوري المالكي "التدخل لإنهاء الممارسات التي يتعرض لها عدد من أعضاء الهيئة العامة المتواجدين في بغداد"، دون الإشارة إلى الجهات التي تقف وراء تلك الممارسات.
 
إجراءات قانونية
ومن جانبه اعتبر ممثل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) نضال الحديد أن "إجراءات التأجيل إلى يوم غد قانونية وسليمة ومنسجمة مع اللوائح الانتخابية".
 
وكان الفيفا قد هدد الخميس الماضي بتعليق عضوية العراق في حال استمرار ما وصفه "بالتدخل الحكومي في شؤون الاتحاد العراقي للعبة" و"تعطيل سير انعقاد مؤتمره الانتخابي".
 
وكانت اللجنة التنفيذية للفيفا قد أقرت في اجتماعها الأخير بجوهانسبرغ في يونيو/حزيران الماضي إقامة انتخابات الاتحاد العراقي في أربيل.
 
وانتقدت اللجنة الأولمبية العراقية في وقت سابق قرار الفيفا إقامة تلك الانتخابات في أربيل بدلا من بغداد، حيث هدد رئيسها رعد حمودي باللجوء إلى محكمة التحكيم الرياضي الدولية (كاس) لفض هذا النزاع مع الاتحاد الدولي الذي وصفه بأنه "سابقة خطيرة لم تألفها الدول الأخرى والاتحادات الوطنية".

المصدر : الفرنسية