مكافحة العنصرية تحمل صدى خاصا بجنوب أفريقيا (الأوروبية-أرشيف)

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أمس أن قادة المنتخبات الثمانية التي تأهلت إلى دور الثمانية ببطولة كأس العالم بجنوب أفريقيا، سيتلون بيانات تدين كل أشكال التمييز العنصري قبل مباريات هذا الدور.
 
وسيحتشد لاعبو الفرق والحكام إلى جانب لافتة تحمل رسالة "قل لا للعنصرية" قبل بدء كل مباراة.
 
وقال السويسري جوزيف بلاتر رئيس الفيفا "أصوات اللاعبين تساعدنا على إبراز هذه الرسالة والدعوة إلى التضامن والاحترام واللعب النظيف، وهي القيم الأساسية للعبتنا".
 
وقال مسؤولو الفيفا إنهم لم يتلقوا أي بلاغات بالتمييز العنصري من قبل المشجعين أو اللاعبين خلال البطولة الحالية، التي تقام مباريات دور الثمانية بها الجمعة والسبت.
 
وتحمل مكافحة العنصرية صدى خاصا في جنوب أفريقيا، التي مرت بعقود من التمييز العنصري في ظل نظام الفصل العنصري.
 
وقال الوزير الجنوب أفريقي توكيو سيكسويل، العضو بلجنة الفيفا للعب النظيف والمسؤولية الاجتماعية "هذه البطولة جمعت شعب جنوب أفريقيا معا للبناء على الإرث الذي أراد (الرئيس السابق) نيلسون مانديلا أن يرسيه في هذا البلد".
 
وأضاف "ورغم أن هذا المشروع لا يمكن أن يحل المشكلة بنفسه، إلا أنه يحمل رسالة واضحة لعدم التسامح مع التمييز العنصري من أي نوع".
 
وشهدت جنوب أفريقيا عام 1994 انتهاء سياسة التمييز العنصري وحكم البيض للبلاد وتولي الزعيم التاريخي نيلسون مانديلا السلطة.

المصدر : الألمانية