حمودي هدد باللجوء إلى محكمة التحكيم الرياضي لحل المشكلة مع الفيفا
 (الجزيرة نت-أرشيف)
انتقدت اللجنة الأولمبية العراقية قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) بإقامة انتخابات الاتحاد العراقي المقررة في 24 من الشهر الجاري بأربيل شمالي العراق وليس في العاصمة بغداد.
 
وقال رئيس اللجنة رعد حمودي إن الفيفا لا يملك حق تحديد مكان انتخابات الاتحاد، وعليه احترام رأي الهيئة العامة للاتحاد العراقي لكرة القدم الراغبة في إقامة الانتخابات ببغداد.
 
وأضاف أن الهيئة العامة للاتحاد ستجتمع السبت المقبل "لتأكيد رغبته مجددا في إقامة الانتخابات في بغداد، وسننتظر رأي الفيفا في ذلك".
 
وأشار إلى أنه "في حال رفض أي قرار يتمخض عنه اجتماع الهيئة العامة المقبل سنتوجه إلى محكمة الكأس الدولية (محكمة التحكيم الرياضي) ونستعين بالقضاء لفض هذا النزاع بيننا وبين الاتحاد الدولي الذي يشكل موقفه هذا سابقة خطيرة لم تألفها الدول الأخرى والاتحادات الوطنية".
 
ويرفض الفيفا إقامة انتخابات الاتحاد في بغداد ويصر على إجرائها في أربيل لتوفر ظروف أمنية أفضل بالنسبة لسلامة المرشحين، حسب قناعة الاتحاد الدولي.
 
وفي هذا الإطار تساءل حمودي "لا نعرف لماذا يصر الفيفا على إقامة  الانتخابات في أربيل في حين أن الظروف الأمنية في العاصمة مستقرة، يبدو أن هناك أجندات تتعلق بهذا الموضوع يريد الاتحاد الدولي تمريرها".
 
وأقر الاتحاد العراقي الثلاثاء في بيان بأن قرارات الفيفا "هي الحاسمة لكونها مستمدة من لوائحه وأنظمته"، معتبرا أن "الحقيقة التي يجب التعامل معها بروح المسؤولية هي أن شرعية الانتخابات مستمدة من تطبيق لوائح الفيفا وتعليماته واحترامها".
 
وقررت اللجنة التنفيذية في الفيفا في مارس/آذار الماضي رفع العقوبات المفروضة على الكرة العراقية بعد إلغاء الأولمبية العراقية قرارها بحل اتحاد كرة القدم.


 

 

المصدر : الفرنسية