جوزيف بلاتر (يسار) ورئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما (الفرنسية)

أثنى رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جوزيف بلاتر على التنظيم الناجح لجنوب أفريقيا لنهائيات كأس العالم التي أسدل عليها الستار الأحد بفوز إسبانيا باللقب على حساب هولندا.

وقال بلاتر في مؤتمر صحفي اليوم "استحقت جنوب أفريقيا مديحنا وأثبتت أنها قادرة على تنظيم مثل هذا الحدث، الأمر كان يتعلق بالإيمان والثقة، فكان لدينا الإيمان وهم نفذوا بشكل جيد".

ووجه بلاتر إطراء كبيرا لجنوب أفريقيا وشعبها وحكومتها "للضمانات التي قدموها، وإلى اللجنة المحلية المنظمة". يذكر أن البطولة لم تواجه مشكلات كبيرة باستثناء بعض الخلل في المواصلات.
 
وصفة النجاح
في السياق ذاته قالت الصحف المحلية إن جنوب أفريقيا تملك الكفاءة لتحقيق النجاح في حال توفرت الإرادة السياسية، مطالبة قادة البلاد بعدم الاكتفاء بما تحقق.

قوات الأمن أحكمت سيطرتها على الأمن
طوال الدورة (رويترز)
وعنونت صحيفة "ذي تايمز" بأن "الإسبان هم الأبطال، ولكن جنوب أفريقيا تنال كل المديح على هذه البطولة الاستثنائية"، مضيفة "الآن، وبعد أن أثبتت جنوب أفريقيا ما تستطيع القيام به، يجب المواصلة على الطريقة ذاتها لتوفير الخدمات الأساسية لشعبها".

وقالت صحيفة "ذي ستار" بدورها إن "كأس العالم ساهمت في تحقيق النمو وحسنت صورة البلاد، فالإرادة السياسية التي تجلت في البطولة يجب أن تستهدف المشاكل القائمة".

وبصورة أكثر تحديدا طلبت صحيفة الأعمال "بيزنس داي" من الحكومة "تطبيق نفس النهج لحل المشاكل الوطنية الحساسة مثل السكن والعمل".

40% فقراء
يذكر أنه بعد 16 عاما على سقوط نظام الفصل العنصري، فإن أكثر من 40% من سكان جنوب أفريقيا ما زالوا يعيشون بأقل من دولارين في اليوم، كما أن الخدمات العامة لا تزال متواضعة في الأحياء الفقيرة.

وطالبت صحيفة "سويتان" الشرطة بالحفاظ على "روح كأس العالم" مضيفة أنه "يجب ألا يكون الأمر صعبا على الشرطة للحفاظ على مستوى الخدمة التي قدمتها خلال المنافسات".

ومع معدل خمسين جريمة قتل في اليوم الواحد، تصنف جنوب أفريقيا كواحدة من البلدان الأكثر عنفا في العالم، لكن الجريمة لم تؤثر على المشجعين في كأس العالم بفضل الانتشار الكبير لرجال الشرطة.

المصدر : الفرنسية