أنييستا قاد بلاده للفوز بكأس العالم (الفرنسية)

أعرب لاعب وسط منتخب إسبانيا أندريس أنييستا عن فرحته العارمة لقيادة بلاده إلى اللقب الأول في كأس العالم لكرة القدم بتسجيله هدف الفوز على هولندا 1-صفر الأحد في المباراة النهائية لمونديال جنوب أفريقيا 2010.

وقال أنييستا "إنه شعور لا يوصف، يا لها من فرحة خصوصا عندما نرى الطريقة التي ربحنا فيها, لا توجد كلمات تصف ما أشعر به. بعد الهدف الذي سجلته، فكرت بعائلتي وكل الأشخاص الذين أحبهم. لكن الانتصار هو ثمرة الكثير من العمل".
 
ومن المؤكد أن الإسبان لن ينسوا أبدا اسم أنييستا الذي قاد بلده للتربع على العرش العالمي بالهدف الذي سجله في الدقيقة 116، كما كانت حال مواطنه فرناندو توريس قبل عامين عندما قاد "لا فوريا روخا" إلى لقب كأس أوروبا للمرة الأولى منذ 1964.

"أنييستا يستحق جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في النهائيات" هذا ما قاله عنه زميله تشابي ألونسو، مضيفا "ما حصل هائلا, وأشعر بالنشوة، ما يهم هو الفوز في المباريات النهائية، كان ذلك معقدا لكننا فزنا".

ومن جانبه, اعتبر المدرب فيسنتي دل بوسكي أن انتصار كأس العالم يأتي من انتصار كأس أوروبا 2008، مضيفا "يجب أن نتوجه بالتهنئة إلى خصمنا الذي صعب المباراة علينا، كانت المباراة حامية، ونحن سيطرنا واستحوذنا على الكرة، وكان بإمكان آريين روبن أن يسجل قبلنا، لكن هذه هي كرة القدم".

المصدر : وكالات