بكنباور أعرب عن أسفه لأن الفريق الألماني لن يعرب عن شكره لجماهيره (الأوروبية-أرشيف)
انتقد أسطورة الكرة الألمانية فرانز بكنباور قرار إلغاء المنتخب الألماني حفله مع الجماهير الذي كان مقررا إقامته في برلين.

وتم إلغاء ذلك الحفل بعد إخفاق المنتخب الألماني في الوصول للمباراة النهائية لمونديال كأس العالم لكرة القدم 2010 المقامة في جنوب أفريقيا بعد هزيمته 1-صفر أمام نظيره الإسباني الأربعاء الماضي في الدور نصف النهائي بالبطولة.

وقال بكنباور في كلمة كتبها بصحيفة بيلد الألمانية "أعتبر هذا القرار خاطئا"، معربا عن أسفه في أن الفريق لن يعرب عن شكره لجماهيره من خلال هذا الحفل.

وكان الفريق الألماني ألغى حفله مع الجماهير الذي كان مقررا إقامته، يوم الاثنين أو الثلاثاء، عقب عودة الفريق من جنوب أفريقيا، على غرار الحفل الذي أقامه في أعقاب كأس العالم 2006.

وأشار بكنباور في كلمته إلى الحفل الكبير الذي أقيم لدى بوابة براندنبورغ بعد فوز ألمانيا على البرتغال واحتلال المركز الثالث في بطولة كأس العالم 2006.

وقال بكنباور إن أكثر من مليون مشجع تجمعوا عند البوابة وشجعوا منتخبهم بنفس الحماس الذي كانوا يشجعونه به خلال الأسابيع السابقة على مباراة البرتغال.

ووصف بكنباور أجواء التشجيع خلال مونديال 2010 داخل ألمانيا بأنها كانت "هائلة"، بالقدر الذي يدفع المرء للتضحية بساعتين للتعبير عن امتنانه.

ومن المقرر أن يعود الفريق الألماني الذي يخوض مساء اليوم مباراة تحديد المركز الثالث أمام أورغواي، إلى فرانكفورت يوم الاثنين.

المصدر : الألمانية