ملعب مبومبيلا قبيل الانتهاء من بنائه (الألمانية)

أحاط الجدل بملعب مبومبيلا في مدينة نيلسبروت أكثر مما حدث مع أي ملعب آخر من الملاعب العشرة المضيفة لمباريات بطولة كأس العالم لكرة القدم لعام 2010 بجنوب أفريقيا.

فقد صاحب بناءه الذي تكلف 137 مليون دولار قصص قتل وسلب أراض وإضرابات وإزالة مدارس.
 
وتسببت فكرة بناء ملعب يسع 43 ألف متفرج في منطقة لا يمثلها فريق بالدوري الجنوب أفريقي الممتاز في حد ذاتها بإثارة علامات استفهام عديدة، فيما أثارت الطريقة التي تم من خلالها الحصول على الأرض من قبيلة ماتسافيني مقابل 13 سنتا جدلا واسعا.

ورغم لجوء القبيلة إلى المحكمة بسبب المخالفات التي حدثت ورفع ثمن الأرض إلى مليون دولار عن طريق دعوى قضائية وصف قاضيها بلدية نيلسبروت بالتصرف كما لو كان مستعمر يحاول شراء أرض مقابل مرايا وأزرار براقة، فقد استمرت الشكوك والجدل في الإحاطة بعملية بناء الملعب.

ويشار إلى أن مدرستين قد هدمتا لإفساح المجال أمام الملعب. ورغم تقديم الوعود للأهالي ببناء مدرستين أخريين جديدتين على نفس المستوى فقد وضع التلاميذ في مدارس مؤقتة، مما تسبب في خروج مظاهرات احتجاجية غاضبة شهدت احتراق العديد من المكاتب خلالها.

وبصرف النظر عن كل هذه المشاكل فقد جاء الملعب الذي يقع على مسافة سبعة كيلومترات خارج نيلسبروت تحفة فنية.

المباريات التي سيستضيفها الملعب:
16 يونيو/حزيران: هندوراس مع تشيلي في المجموعة الثامنة.
20 يونيو/حزيران: إيطاليا مع نيوزيلندا في المجموعة السادسة.
23 يونيو/حزيران: أستراليا مع صربيا في المجموعة الرابعة.
25 يونيو/حزيران: كوريا الشمالية مع ساحل العاج في المجموعة السابعة.

المصدر : الألمانية