بطولة ظل لكأس العالم بالضفة
آخر تحديث: 2010/6/8 الساعة 19:21 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/6/8 الساعة 19:21 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/26 هـ

بطولة ظل لكأس العالم بالضفة

جانب من تدريب أشبال شباب الخليل المشارك في البطولة

عوض الرجوب-الخليل  
      
تنطلق في مدينة نابلس (شمال الضفة الغربية) الجمعة القادمة؛ بطولة ظل لكأس العالم التي تنطلق في اليوم نفسه بجنوب أفريقيا. ويشارك في البطولة 32 فريقا من الأشبال (مواليد 1996) من مختلف مدن الضفة الغربية.
 
وتتلخص الفكرة في تسمية 32 فريقا رياضيا فلسطينيا بأسماء جميع المنتخبات العالمية المشاركة في كأس العالم لكرة القدم، على أن تقام المباريات بينها في الضفة الغربية قبيل المباريات الدولية في جنوب أفريقيا.
 
وتهدف هذه الخطوة –حسب المعنيين- إلى تحسين أوضاع الفرق الرياضية الفلسطينية وتدريبها، ولفت أنظار العالم إلى أهمية الرياضة في حياة الفلسطينيين عبر تقمص أسماء فرقها الرياضية.
 
تعزيز القدرات
ويقول عضو اتحاد كرة القدم هلال أبو كشك إن هدف بطولة الظل لكأس العالم (فلسطين) هو تعزيز القدرة الفلسطينية على تنظيم المباريات، وإرسال رسالة حضارية للعالم، وإظهار فلسطين على الخارطة الدولية.
 
وأوضح أن الاتحاد وضع جدول مباريات مماثلا لجدول مباريات كأس العالم، على أن تقام كل مباراة بين الفرق المحلية التي تحمل أسماء الفرق الدولية قبل المباراة الرسمية في جوهانسبرغ عاصمة جنوب أفريقيا بأربع ساعات.
 
وعن إمكانية وقدرة الاتحاد الفلسطيني على تنظيم مثل هذه المباريات، قال إن الإمكانيات جيدة، وتم تجهيز المجموعات واللجان الفنية وتدريب الحكام وتوفير الملابس، مشيرا إلى أن تمويل البطولة يتم بالشراكة بين الاتحاد والشركات المعلنة.
 
من جهتها أعلنت دائرة الإعلام باتحاد كرة القدم عن جدول مباريات البطولة التي تنظم للتنافس بين فئات الأشبال، موضحة أن اللجنة التحضيرية للبطولة تشكلت من الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم وممثلية جمهورية جنوب أفريقيا وشركة ماسترز للدعاية والإعلان في نابلس.
 
وذكرت الدائرة في بيان لها أن شاشات عرض ستقام لمشاهدة هذه المباريات في 14 مكانا مختلفا في مدن الضفة الغربية لتمكين أكبر عدد ممكن من الجمهور من التفاعل مع المباريات المحلية.
 
فايز نصار: هدف البطولة التفاعل مع الأحداث الرياضية الكبرى
تحسين المستوى

بدوره أوضح الإعلامي الرياضي فايز نصار أن 32 فريقا رياضيا من ثماني محافظات ستشارك في البطولة الرمزية، مشيرا إلى أن هذا العدد يساوي عدد المنتخبات المشاركة في كأس العالم.
 
وأوضح أن اختيار الأسماء الدولية للأندية تم أواخر مارس/ آذار الماضي عن طريق القرعة، وستبدأ المباريات بالتوازي مع مباريات كأس العالم، كما ستوزع على اللاعبين ملابس مشابهة لملابس الفرق التي يحملون اسمها، وميداليات.
 
أما في الدور الثاني -كما يضيف نصار- فستحمل الأندية الفلسطينية مرة أخرى أسماء الفرق المتأهلة، وهكذا حتى نهاية كأس العالم، مشيرا إلى أنه ليس بالضرورة أن يحمل النادي الفلسطيني اسم نفس المنتخب في الجولتين.
 
ويرى أن أبرز هدف لبطولة الظل هو إيجاد دافع بين الرياضيين الفلسطينيين وخاصة فئة الشباب للتفاعل مع الأحداث الرياضية الكبيرة، مما يساهم في تحسين المستوى لدى فرق الأشبال.
 
لكن نصار أشار إلى أن مثل هذه البطولة تحتاج إلى كلفة عالية خاصة للإعداد على كل المستويات من حيث تحضير الحكام والطواقم التنظيمية والتدريبية ودورات الإعلام والحكام وغيرها.
 
وفي سياق متصل توقع الإعلامي الفلسطيني أن تكون فلسطين حاضرة في المونديال "لأن آلاف الجزائريين سيحملون معهم إلى جنوب أفريقيا آلاف الأعلام الفلسطينية" موضحا أنهم "سيحملون معهم علما فلسطينيا كبيرا شارك في نسجه آلاف الجزائريين والجزائريات".
 
يُذكر أن رئيس اتحاد كرة القدم الفلسطيني جبريل الرجوب وصل إلى جوهانسبرغ لحضور افتتاح مباريات كأس العالم.
المصدر : الجزيرة

التعليقات