رونالدو ينهي موسمه دون ألقاب
آخر تحديث: 2010/6/30 الساعة 20:01 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/6/30 الساعة 20:01 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/19 هـ

رونالدو ينهي موسمه دون ألقاب

البرتغالي كريستيانو رونالدو غاضب بعد الخروج من كأس العالم (الفرنسية)

بدأ النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو هذا الموسم وقد أصبح أغلى لاعب في العالم، لكنه أنهاه دون أي ألقاب سواء مع فريقه ريال مدريد الإسباني أو منتخب بلاده الذي ودع مونديال جنوب أفريقيا بالخسارة أمام إسبانيا مساء الثلاثاء.

وكان رونالدو انتقل الصيف الماضي من مانشستر يونايتد الإنجليزي إلى ريال مدريد الإسباني في صفقة قياسية بلغت قيمتها 94 مليون يورو، ما وضع عليه الكثير من الآمال التي لم تتحقق في النهاية.
  
وبعد موسم مخيب لريال مدريد اكتفى خلاله بالحلول ثانيا في الدوري الإسباني مع الخروج من الكأس المحلية ودوري أبطال أوروبا، توقع الكثيرون أن "يفجر" رونالدو موهبته في العرس العالمي الكبير ويقود البرتغال إلى تحقيق إنجاز في مونديال جنوب أفريقيا.
 
لكن رونالدو خيب آمال عشاقه ولم يسجل إلا هدفا واحدا، كما فشل في قيادة بلاده إلى أبعد من الدور ثمن النهائي، حيث توقفت مسيرته بالخسارة أمام إسبانيا، وقبل ذلك انتهت مباريات البرتغال الثلاث في الدور الأول بتعادلين سلبيين مع كل من ساحل العاج والبرازيل وفوز على كوريا الشمالية بسباعية نظيفة.
 
وبدا أن رونالدو (25 عاما) لم يدرك مسؤوليته قائدا لمنتخب بلاده، فعندما سئل عن أسباب الهزيمة فور انتهاء المباراة مع إسبانيا اكتفى بالقول "اسألوا كارلوس كيروش"، وهو ما جعله هدفا لانتقادات صحفية في بلاده ليضطر لاحقا إلى إصدار بيان يوضح فيه أنه كان يقصد أن المدرب كيروش يعقد في ذلك الوقت مؤتمرا صحفيا ويمكن توجيه الأسئلة له.

وقال رونالدو في بيانه إنه يشعر بالإحباط والحزن والانكسار، ويعتقد أن له الحق في أن يعاني وحيدا.
 
لكن المؤسف فعلا هو أن رونالدو أنهى موسمه الأول كأغلى نجم في العالم بطريقة مؤسفة على الصعيد الأخلاقي، حيث قام بالبصق في وجه مصور تلفزيوني كان يلاحقه بعد الخسارة أمام إسبانيا، وهو ما جعل وكالة الأنباء الفرنسية تسخر منه وتقول إنه "فشل في تفجير نجوميته في المونديال فكان كل ما فجره هو بصقة في وجه المصور".
المصدر : وكالات

التعليقات