لاعبو سلوفاكيا أقصوا حامل اللقب (الفرنسية)

يعود المنتخب السلوفاكي إلى دياره مرفوع الرأس وبطموح أكبر، رغم خروجه من دور الـ16 لنهائيات كأس العالم 2010 لكرة القدم بجنوب أفريقيا على يد نظيره الهولندي في ديربان.
 
وقال لاعب خط الوسط فلاديمير فايس "نحن جميعا فخورون بما حققناه كفريق وكدولة". فيما ظهر والد فلاديمير أيضا بنفس الرضا بعد أول مشاركة للبلاد في المونديال.
 
وقال فايس لاعب خط الوسط بفريق مانشستر سيتي الإنجليزي "نشعر بخيبة أمل لعدم فوزنا بالمباراة، ولكن ذلك سيمنحنا دفعة للمستقبل.. نشعر بالسعادة لوصولنا لهذه المرحلة، والآن يجب أن نحمل معنا الجوانب الإيجابية إلى  المونديال المقبل".

وكانت سلوفاكيا فازت على بطلة العالم إيطاليا في ختام دور المجموعات لتصعد إلى دور الـ16، ثم خسرت أمام هولندا 1-2.

المصدر : الألمانية