بلاتر يعتذر للمكسيك وإنجلترا
آخر تحديث: 2010/6/29 الساعة 18:18 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/6/29 الساعة 18:18 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/18 هـ

بلاتر يعتذر للمكسيك وإنجلترا

بلاتر أكد أنه ستتم مناقشة استخدام التنقية في اجتماع الفيفا المقبل (الفرنسية-أرشيف)

قدم رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري جوزيف بلاتر اعتذاره إلى كل من إنجلترا والمكسيك اللتين كانتا ضحيتي التحكيم في الدور الثاني من مونديال جنوب أفريقيا 2010، وأشار إلى أنه ستتم مناقشة اللجوء إلى استخدام التكنولوجيا وخصوصًا فيما يتعلق بخط المرمى في الاجتماع القادم للفيفا الشهر المقبل.
 
وكان الاتحاد الدولي قد رفض التعليق على الأخطاء التحكيمية خلال مباراتي إنجلترا وألمانيا، والأرجنتين والمكسيك، لكن بعد الضجة الإعلامية والانتقادات الواسعة التي سببها الخطآن، اضطر بلاتر إلى جمع الصحفيين اليوم الثلاثاء لإعطاء أول تعليق له على هذا الأمر.
 
وقال بلاتر "لقد تقدمت باعتذاري إلى بعثتي الفريقين المعنيين. أتفهم تماما غضبهم، الإنجليز شكروني، والمكسيكيون حنوا رؤوسهم".
 
ويذكر أنه في مباراة إنجلترا وألمانيا لم يحتسب الحكم هدفا صحيحا لإنجلترا بعد أن اجتازت الكرة خط مرمى ألمانيا عندما كانت النتيجة لمصلحة ألمانيا 2-1، في حين سجلت الأرجنتين هدفًا من تسلل واضح في مرمى المكسيك التي كانت قد بدأت المباراة بسيطرة واضحة قبل أن يمهد الهدف الطريق أمام فوز الأرجنتين وبلوغها الدور ربع النهائي.
 
ونوه بلاتر إلى أنه بات "من الواضح بعد التجارب حتى الآن في كأس العالم أنه سيكون من غير المنطقي عدم فتح ملف تقنية مراقبة خط المرمى"، لكنه شدد على أن النقاش سيتركز فقط على "كل ما يتعلق بتكنولوجيا خط المرمى" ولن يتم اللجوء إليها في حالات أخرى كالتسلل الذي حصل مع المكسيك.
 
وأضاف أنه يشعر بالأسف والإحباط للأخطاء الواضحة للحكام في مباريات كأس العالم لكنه استبعد مع ذلك تماما إدخال أي تعديلات على اللوائح قبل انتهاء بطولة كأس العالم الحالية، معتبرًا أنه "لا يمكننا إجراء تغييرات الآن من أجل عشر مباريات".
 
إنجلترا انهزمت 4-1 في مباراتها أمام ألمانيا وفي الصورة الهدف الألماني الأول (الفرنسية)
خط المرمى
في الموضوع ذاته قال خبير التحكيم لدى الجزيرة الرياضية، جمال الشريف، إن اعتذار بلاتر للمنتخبين الإنجليزي والمكسيكي يصب في شقين الأول هو تهدئة النفوس وخاصة الإعلامية منها وبالتحديد الإعلام الإنجليزي الذي "أعتقد أنه سيقوم بحملة كبيرة ضد الفيفا وضد قرارات الحكام بعد خروج المنتخب الإنجليزي"، والشق الثاني هو لتحفيز الحكام على أداء أفضل في المرحلة المقبلة.
 
وأضاف الحكم الدولي السابق، أن استخدام التكنولوجيا قد يفيد في تفادي أخطاء مثل هدف فرانك لامبارد في مرمى ألمانيا، ولكنه لن يفيد في حالات التسلل التي تحتاج إلى حكام مساعدين على قدر من التميز والكفاءة بالدرجة الأولى.
 
وعبر الشريف عن رفضه لفكرة استخدام طاقم تحكيم من دولة واحدة لكل مباراة، وقال إنه يجب العودة إلى مبدأ الحكام الأكفاء لأنه قد يكون على رأس الطاقم حكم جيد للساحة ولا يكون هناك حكم مساعد من نفس الدولة على نفس الكفاءة.
المصدر : وكالات,الجزيرة