المشجعون الألمان يحتفلون بنصرهم على المنتخب الإنجليزي (الفرنسية)

دوّت أبواق الفوفوزيلا ونفير السيارات في وسط العاصمة الألمانية برلين حيث انطلق المشجعون في احتفالات صاخبة بالفوز المثير والثمين لمنتخب بلادهم على نظيره الإنجليزي 4-1 في مونديال 2010 بجنوب أفريقيا.

واعتبر كثيرون أن هذا الفوز صحح الأخطاء التي شهدتها المباراة النهائية لمونديال 1966 بإنجلترا عندما سقط فريقهم أمام المنتخب الإنجليزي 2-4.
 
ومع انتهاء المباراة انطلقت موجة من الاحتفالات الصاخبة في أنحاء ألمانيا ورقص المشجعون في وسط المدن الكبيرة مثل برلين وميونيخ وهامبورغ، كما أطلقت الألعاب النارية في سماء عدد من المدن الألمانية ابتهاجا بالنصر المثير.

وقالت مريم وزينب وهما سيدتان مسلمتان وضعتا شارة المنتخب الألماني حول غطاء الرأس "كانت مباراة رائعة, لعبنا جيدا والمنتخب الألماني كان ببساطة في غاية القوة".
 
أما رودريغو المواطن التشيلي المقيم في ألمانيا فقال "كانت مباراة رائعة وأهدافا متميزة وأعتقد أن المنتخب الألماني يستطيع الفوز بكأس العالم.. فألمانيا لها تاريخ في هذه الأمور ولكننا لا نمتلك مثلها".
 
في الوقت نفسه, احتفلت المواقع الإخبارية الألمانية على الإنترنت بهذا الفوز الكبير، وجاء هذا الاحتفال في موقع صحيفة "تاغشبيغل" التي تصدر في العاصمة برلين تحت عنوان "المنتخب الإنجليزي يغادر إلى وطنه".
 
وفي موقع مجلة "فوكاس" جاء بعنوان "الشباب أذل الخبرة"،   وذلك في إشارة إلى أن متوسط أعمار لاعبي المنتخب الألماني لا يتجاوز 25 عاما، وهو أصغر من متوسط أعمار المنتخب الإنجليزي بأربع سنوات.

المصدر : الألمانية