رفيق صايفي لم يعلق على فعلته (الفرنسية)

اعتدى مهاجم المنتخب الجزائري لكرة القدم رفيق صايفي على صحفية جزائرية تعمل في صحيفة "كومبتيسيون" في المكان المخصص للتصريحات عقب مباراة الجزائر والولايات المتحدة (صفر-1) في بريتوريا في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الثالثة ضمن الدور الأول لمونديال جنوب أفريقيا 2010.

وشاهد مراسل وكالة فرانس برس صايفي وهو يوجه صفعة إلى الصحفية أسماء حليمي قبل أن ترد هي بصفعة مماثلة.

وقالت الصحفية أسماء حليمي في تصريح لوكالة فرانس برس إنها تعتزم التقدم بشكوى إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وأضافت "سوف أتقدم بشكوى إلى الفيفا, وهناك العديد من الشهود في مكان الحادث". وأكدت أنها لا تعرف بالتحديد أسباب غضب مهاجم فريق إيستر الفرنسي.

وتابعت حليمي التي استمع إليها عدد من المسؤولين في الاتحاد الدولي "كتبت مقالا عنه منذ مدة، ربما لم يكن راضيا عنه".

من جانبه, لم يدل صايفي بوجهة نظره في هذه القضية وغادر الملعب برفقة أعضاء في الجهاز الفني للمنتخب الجزائري.

المصدر : الفرنسية