منتخب الديوك يواجه أزمة جديدة
آخر تحديث: 2010/6/20 الساعة 22:27 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/6/20 الساعة 22:27 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/9 هـ

منتخب الديوك يواجه أزمة جديدة

اعضاء المنتخب الفرنسي رفضوا التدريب (الفرنسية)

رفض لاعبو المنتخب الفرنسي لكرة القدم المشارك في منافسات المونديال -الذي تستضيفها جنوب أفريقيا- التدرب اليوم الأحد بعد طرد زميلهم نيكولا أنيلكا.

ووقعت اليوم مواجهة عنيفة بين قائد الفريق باتريس إيفرا وأخصائي اللياقة البدنية روبرت دوفيرن, ووصل الشجار إلى حد التشابك بالأيدي، وكان على المدير الفني ريمون دومينيك التدخل من أجل التفريق بينهما, وبعد ذلك جاء قرار اللاعبين بالإضراب.

ومن جانبه, أوضح مدير البعثة جان لوي فالنتين "سيقول اللاعبون ما الذي دفعهم لاتخاذ ذلك القرار".

وفي بيان لوسائل الإعلام، أوضح اللاعبون موقفهم أن جميع لاعبي الفريق دون استثناء يرغبون في إبداء معارضتهم لقرار الاتحاد الفرنسي باستبعاد نيكولا أنيلكا.

وفي نفس الوقت, أعلن فالنتين استقالته إزاء الفضيحة التي تعيشها فرنسا وقال "حقا، سأترك جنوب أفريقيا وأعود إلى باريس"، وذلك في تصريحات للصحفيين من مقر معسكر المنتخب الفرنسي في كنيسنا.

تصرف غير مقبول
وصف رئيس الاتحاد الفرنسي جان بيار إيسكاليت تحرك لاعبي المنتخب الفرنسي -الذين رفضوا التدريب احتجاجا على قرار استبعاد أنيلكا- بأنه تصرف غير مقبول على الإطلاق من لاعبين يمثلون فرنسا.

وأوضح الاتحاد في بيان له "يتقدم الاتحاد الفرنسي باسم رئيسه بالاعتذار للتصرف غير المقبول من اللاعبين الذين يمثلون دولتنا".

وأضاف البيان "نأسف للحادث الذي حصل بين شوطي المباراة التي جمعت المكسيك وفرنسا، ونأسف أيضا لتسريب الحدث الذي يمت فقط لمجموعة متماسكة ولمنتخب من مستوى عال".

المصدر : وكالات

التعليقات