الفلسطينيون حملوا الأعلام المصرية والجزائرية دعما لمنتخب الجزائر (الجزيرة نت)

عاطف دغلس-نابلس
 
احتشد آلاف الفلسطينيين في المتنزهات والساحات العامة بالضفة الغربية لدعم المنتخب الجزائري في مباراته ضد إنجلترا التي جرت مساء الجمعة في إطار نهائيات كأس العالم بجنوب أفريقيا.
 
وحمل العديد من الشباب الفلسطيني الأعلام المصرية والجزائرية بصورة مشتركة، كما رسم آخرون العلمين الجزائري والفلسطيني على وجوههم، ووزعت قمصان رسم عليها العلمان الفلسطيني والجزائري.
 
وقال محمد خريس منسق اللجنة التحضيرية لفعاليات "كأس العالم الفلسطيني" التي انطلقت بالتزامن مع بداية البطولة إنهم أرادوا وعبر شاشات العرض الضخمة الخاصة بهم في مختلف المدن الفلسطينية التعبير عن فرحتهم بمشاركة المنتخب الجزائري وحشد أكبر دعم له.
 
وجاءت هذه الحملة لدعم الجزائريين تحت شعار "كلنا الجزائر"، للتأكيد –حسب خريس- على مدى العلاقة التي تربط فلسطين بالجزائر.
 
وذكر في هذا الإطار بدعم الجزائر للثورة الفلسطينية وتدريب قادتها، وكذا مشاركتهم بدعم أسطول الحرية لرفع حصار غزة، ورفعهم العلم الفلسطيني بالمونديال، "ما يعني أن فلسطين بقلب كل عربي، ومحرك لكثير من الأشياء".
 
وقال إن دعم الجزائر جاء لكونه الفريق العربي الوحيد بالمونديال، مشيرا إلى أن اللجنة تحشد أيضا الدعم لتأييد ترشيح قطر لاستضافة كأس العالم 2022.
 
فتى فلسطيني بنابلس رسم العلم الجزائري على وجهه (الجزيرة نت)
دعم رسمي
وعلى المستوى الرسمي قام الرئيس الفلسطيني محمود عباس وعدد من الشخصيات بالتوجه لشاشة العرض في مدينة رام الله لمتابعة المباراة، وهو الأمر الذي قامت به شخصيات أخرى بمدينة نابلس.
 
ونالت المباراة إعجاب كثير من الجمهور الفلسطيني، حيث أعرب فادي عيساوي للجزيرة نت عن أمله في أن يلعب الفريق الجزائري بروح رياضية "قوية وخلاقة" مع المنتخب الأميركي.
 
وكانت شركة خاصة قد وفرت أربعة عشر شاشة عرض بالضفة الغربية لنقل مباريات كأس العالم 2010.
 
وأطلقت بالتزامن مع هذه البطولة "كأس العالم الفلسطيني" بمشاركة 32 فريقا فلسطينيا محليا "وهو نفس عدد الفرق المشاركة بالمونديال" حيث يلعبون بمختلف ملاعب الضفة مباريات مشابهة لتلك المباريات التي تلعبها فرق كأس العالم.

المصدر : الجزيرة