أنيلكا تلفظ بعبارات نابية ضد المدرب دومينيك (الفرنسية)
 
طرد الاتحاد الفرنسي لكرة القدم المهاجم نيكولا أنيلكا من المنتخب الوطني المشارك في بطولة كأس العالم الجارية حاليا في جنوب أفريقيا بعد أن شتم -حسب صحيفة رياضية فرنسية- بكلمات نابية المدرب ريمون دومينيك في مباراة المكسيك الخميس الماضي، وهي مباراة خسرها المنتخب الفرنسي بهدفين نظيفين، ولم يلعبها أنيلكا كاملة.
 
وقال نويل لو غرات نائب الاتحاد لإذاعة آر تي إل الفرنسية إن قرار الطرد اتخذ بحق أنيلكا.
 
ووصف لو غرات الكلام النابي الذي قالت صحيفة ليكيب إن أنيلكا وجهه إلى دومينيك بين شوطي المباراة بالصادم "لأنه إذا كان هنا من شخص حمى أنيلكا فهو دومينيك".

وأشارت صحيفة "ليكيب" في عددها الصادر اليوم السبت إلى أن أنيلكا وجه كلامات نابية بحق دومينيك بعد أن طلب منه الأخير أن يتموضع بشكل أفضل على أرض الملعب خلال المباراة أمام المكسيك.

وجاء في عنوان عريض لصحيفة "ليكيب "اذهب الى الجحيم يا ابن العاهرة". وحسب الصحيفة فإن المدرب طلب من أنيلكا أواخر الشوط الأول ألا يخرج بعيدا من منطقة الجزاء وأن يبقى على مشارفها أو داخلها، لكن يبدو أن أنيلكا اعترض على تعليمات مدربه، فهدد المدرب باستبداله، فما كان من أنيلكا الى أن توجه إليه وقال له بالحرف الواحد "اذهب إلى الجحيم يا ابن العاهرة".

ورد المدرب "إذن ستخرج"، وبالفعل أشرك دومينيك المهاجم أندري بيار جينياك في مطلع الشوط الثاني بدلا من أنيلكا.

ويعد أنيلكا أحد أكثر اللاعبين الفرنسيين براعة لكن أيضا إثارة للجدل.
 
وبعد مونديال 1998 الذي فازت به فرنسا رفض أنيلكا اللعب في الفريق الذي دربه جاك سانتيني وبقي خارجه ثلاث سنوات قبل أن يستدعيه دومينيك في نوفمبر/تشرين الثاني 2005، ثم تخلى عنه في المنتخب الذي خاض كأس العالم في 2006، ثم طلب خدماته مجددا وكان له دور مهم في تأهل بلاده إلى مونديال جنوب أفريقيا.
 
وتعادلت فرنسا في المباراة الأولى سلبيا مع الأوروغواي، وخسرت الثانية ضد المكسيك وستواجه جنوب أفريقيا في آخر مباراة لها في الدور الأول، وتضاءلت بهذه النتائج حظوظها في الترشح إلى الدور الثاني.
 
ولقي أداء الفريق الفرنسي انتقادات شديدة من لاعبين فرنسيين سابقين كزين الدين زيدان ومدربين سابقين كإيمي جاكي.

المصدر : وكالات