روني عاتب جماهير بلاده أمام كاميرات التلفزيون (الفرنسية)

قدم مهاجم المنتخب الإنجليزي واين روني اعتذارا لجماهير بلاده عن انفعاله مساء أمس أمام كاميرات التليفزيون.
 
وصرخ روني أمس أمام تلك الكاميرات -بعد شعوره بالانزعاج إثر التعادل السلبي أمام الجزائر- "أمر لطيف أن تتعرض للتقريع من جانب جماهيرك، إنه منتهى الوفاء".
 
وقال المهاجم الإنجليزي في بيان أصدره اليوم الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم "أشعر بشغف كبير تجاه المنتخب الإنجليزي كأي مشجع آخر، في الليلة الماضية قلت أشياء خرجت من رحم اللحظة ونبعت من الشعور بالإحباط، سواء بسبب أدائنا أو بسبب النتيجة".
 
وأضاف "من ناحيتي أعتذر إذا ما كنت قد أهنت أحدا بما فعلته بعد نهاية المباراة".
 
وفي هذا الإطار دعا روني إلى "التكاتف والعمل بإيجابية والاستعداد لمباراة الأحد، ومن أجل ذلك، يحتاج اللاعبون إلى دعم الجماهير أكثر من أي وقت مضى".
 
وقامت مجموعة من الجماهير الإنجليزية بعد مباراة الجزائر بمهاجمة اللاعبين لدى مغادرتهم أرض ملعب "غرين بوينت" بمدينة كيب تاون.
 
وتواجه إنجلترا برصيد نقطتين في المجموعة الثالثة، صعوبة في التأهل إلى الدور الثاني حيث ستواجه في الجولة الأخيرة سلوفينيا المتصدرة بأربع نقاط.

المصدر : الألمانية