اعتبرت الصحف الجزائرية اليوم أن مباراة منتخب الجزائر أمام إنجلترا غدا الجمعة تشكل "يوم التحدي الأكبر" لمنتخب الخضر, مؤكدة في الوقت نفسه ضرورة الفوز للإبقاء على حظوظها للتأهل إلى الدور الثاني من منافسات نهائيات كأس العالم بجنوب أفريقيا.
 
واعتبرت صحيفة "لا تريبون" أن "الخضر لن يتوانوا في يوم التحدي الأكبر" خصوصا وأن "الجزائريين يرغبون في رؤية منتخب بلادهم وهو يدافع عن حظوظه لأنه لم يعد لديه شيء يخسره".
 
وبدورها قالت صحيفة وهران إنها "مباراة حياة أو موت"، مشيرة  إلى أن الجزائريين "مطالبون بالفوز في هذه المباراة إذا أرادوا المشاركة في الدور الثاني، في حين أن الإنجليز يعيشون الوضع ذاته".
 
وكان المنتخب الجزائري خسر مباراته الأولى أمام نظيره السلوفيني بنتيجة صفر-1 في إطار المجموعة الثالثة، مما يجعل مهمة الخضر لضمان التأهل إلى الدور الثاني صعبة إن لم تكن مستحيلة لأنه يتعين عليه الفوز في مباراتيه المقبلتين على إنجلترا والولايات المتحدة.
 
وأوضحت صحيفة المجاهد أن "المنتخبين ينطلقان من نقطة الصفر، وويل للمهزوم، هناك أمل كامل وقوي".
 
ومن جهتها اعتبرت صحيفة لوسوار دالجيري أن التأهل إلى نهائيات كأس العالم بعد غياب دام 24 عاما يعتبر إنجازا في حد ذاته، مشيرة إلى أن "هذا المنتخب أيقظ الحماس الوطني" بالبلاد.
 
وكان رابح سعدان -المدير الفني للمنتخب الجزائري- أكد أمس في مؤتمر صحفي أن المباراة المقبلة مع إنجلترا ستكون معقدة.
 
وأضاف "ليس لدينا ما نخسره فيها، المنتخب الإنجليزي يوجد أمام الأمر الواقع ولديه مدرب واقعي ومحترف وسيلعب هو الآخر من أجل الفوز".

المصدر : الفرنسية