سعدان قال إن منتخب بلاده يمر حاليا بمرحلة تعليمية (الفرنسية)

اعترف مدرب المنتخب الجزائري رابح سعدان بأن فريقه أصبحت أمامه مهمة شاقة للغاية للتأهل إلى الدور الثاني من نهائيات كأس العالم المنظمة حاليا بجنوب أفريقيا بعد خسارته أمام سلوفينيا 1-صفر ضمن الجولة الأولى للمجموعة الثالثة.
 
وكانت الجزائر تعقد آمالا كبيرة على تلك المباراة لتدشين عودتها إلى النهائيات بعد 24 عاما بفوز ثمين يعزز حظوظها في حجز إحدى البطاقتين المؤهلتين إلى الدور الثاني خصوصا بعد تعادل إنجلترا والولايات المتحدة في المباراة الأولى للمجموعة.
 
وقال سعدان "نريد أن نحاول استعادة توازننا وإعداد أنفسنا لمباراة أكثر صعوبة أمام أفضل فريق في مجموعتنا ألا وهو إنجلترا بكل تأكيد".
 
وأضاف "عندما تتأهل إلى النهائيات للمرة الأولى منذ 24 عاما يجب أن تسعد بما حققته من إنجاز".
 
وبخصوص مباراة سلوفينيا قال سعدان "إنني أقول منذ مدة طويلة إننا ننافس هنا أفضل فرق العالم، وقد خلقنا بالفعل عددا من الفرص ولكننا لم نتمكن من تحويلها إلى أهداف".
 
وأكد أن منتخب بلاده يمر "بمرحلة تعليمية الآن وهذا ما يحدث عادة عندما تخوض مباريات على أعلى مستوى".
 
وباتت مهمة المنتخب الجزائري في التأهل إلى الدور الثاني صعبة إن لم تكن مستحيلة لأنه يتعين عليه الفوز في مباراتيه المقبلتين على إنجلترا والولايات المتحدة.
 
وفي هذا الإطار لم يكشف سعدان ما إذا كان سيشرك قائد المنتخب الجزائري يزيد منصوري في المباراة المقبلة أمام إنجلترا بعد أن استبعده من تشكيلة الفريق في المباراة الأولى لمصلحة حسن يبدة ومهدي لحسن في خط الوسط.

المصدر : الألمانية