مدينة بولوكوين الطريق نحو عمق أفريقيا (الألمانية)

تقع مدينة بولوكوين على طريق الشمال الرئيسي، وهي آخر محطة قبل التوغل في عمق أفريقيا، وهي المدينة الرئيسية في مقاطعة ليمبوبو الأفقر في جنوب أفريقيا.

يصطبغ كل شيء بالقدم في بولوكوين، التي تعني "المكان الآمن", وتسكن أشجار الدوم (الباوباب) -الأضخم في أفريقيا- الطرق الخضراء في ليمبوبو التي تتمتع بحدود مع بوتسوانا وزيمبابوي وموزمبيق. وكبوابة إلى أعماق القارة تتمتع المنطقة بإرث ثقافي ثري.

وبعد إعلانها تراثا إنسانيا، تتولى حديقة "مابونجوبوي" الوطنية حماية المكان الذي تم فيه إرساء مملكة السكان الأصليين المتطورة التي حملت ذات الاسم، قبل ألف عام وتاجرت في الذهب والعاج مع دول نائية للغاية مثل الصين.
 
واجتذب المعدن النفيس المستعمرين في منتصف القرن التاسع عشر، ووسط حمى ذهب كاملة، أطلق على المدينة اسم بطرسبورغ، تكريما لواحد من زعماء "الفورتريكرز" (المستعمرون الهولنديون) هو بتريوس جاكوبس جوبيرت.

ويصعب على المدينة البالغ عدد سكانها نصف مليون نسمة أن تقدم مثيلا للحياة المدنية الصاخبة في جوهانسبورغ أو كيب تاون، إلا أن قربها من أكثر مناطق الغابات في البلاد يتيح إمكانية تنظيم رحلات "سفاري" سريعة إلى المحميات الطبيعية.

وخلال كأس العالم سيستضيف ملعب بيتر موكابا -الذي يحمل اسم الزعيم الراحل لحزب المؤتمر الوطني الأفريقي- أربع مباريات في مرحلة المجموعات.

وهو ملعب جديد تماما إلا أنه مستلهم من الأرض العتيقة التي نبت فيها، فمدرجاته التي تسع 45 ألف متفرج محاطة بأربعة أبراج، على شكل أشجار الدوم.

المصدر : الألمانية