حمى المونديال تصل الرياضات الأخرى
آخر تحديث: 2010/6/12 الساعة 23:18 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/6/12 الساعة 23:18 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/1 هـ

حمى المونديال تصل الرياضات الأخرى

العداء الجامايكي يوساين بولت من أنصار المنتخب الأرجنتيني (رويترز)

شقت حمى مونديال جنوب أفريقيا 2010 طريقها إلى مضامير ألعاب القوى وملاعب كرة التنس وحلبات الفورمولا واحد التي انشغل أبطالها بما يجري على بعد آلاف الأميال قبل أن يتفرغوا للقيام بعملهم اليومي.

وهذه حال الجامايكي يوساين بولت والسويسري روجيه فيدرر والإسبانيين رافايل نادال وفرناندو ألونسو الذين يتابعون عن كثب ما يجري في "أمة قوس القزح" التي أعطت أمس الجمعة إشارة انطلاق النسخة التاسعة عشرة من كأس العالم.

وقال العداء العالمي بولت "عندما كنت صغيرا كان الجميع يشجع البرازيل"، بطلة العالم مضيفا "لكني لم أرد أن أكون مع المنتخبات التي تفوز دائما فاخترت الأرجنتين التي عاشت لحظات جيدة وضمت لاعبين مميزين مثل (غابرييل) باتيستوتا".

أما فيدرر الفائز بجميع البطولات الأربع الكبرى للتنس فقال "من الرائع أن تستضيف جنوب أفريقيا كأس العالم, أتذكر حين فازت بلقب كأس العالم للرغبي (1995)، كان أمرا مذهلا للأمة, الآن آمل أن يحقق السويسريون نتيجة جيدة، أنا أدعم بالتالي سويسرا وجنوب أفريقيا".

من جانبه، تمنى نادال الذي استعاد مؤخرا صدارة تصنيف محترفي التنس من فيدرر، الحظ للمنتخب الإسباني، أملا أن يرفعوا الكأس.

ولم تكن حمى المونديال بعيدة عن حلبات الفورمولا واحد أيضا، وسيضع جنسون باتون ولويس هاميلتون جانبا صراعهما داخل فريقهما ماكلارين مرسيدس ليدعما منتخب بلدهما إنجلترا، لكن الوضع سيكون مختلفا في معسكر فريق فيراري الإيطالي في ظل وجود الإسباني ألونسو والبرازيلي فيليبي ماسا.

"قلت لفيليبي عندما تبدأ كأس العالم سنتركهم (البرازيليين) يتفرجون علينا"، هذا ما قاله ألونسو والابتسامة على محياه.

في المقابل لم يكن ماسا مساندا لمنتخب بلده لأنه لا يشعر بالرضا حيال الأسلوب الذي يتبعه المدرب كارلوس دونغا, وقال "لا يعجبني الأمر ولا أعتقد أن الغالبية العظمى من البرازيليين راضية أيضا"، مضيفا "عليك أن تأخذ أفضل لاعبيك إلى كأس العالم ودونغا لم يقم بهذا الأمر".

المصدر : الفرنسية

التعليقات