الصراع على الكرة انتهى بالتعادل في مباراة الافتتاح (الفرنسية)

أخفق منتخب جنوب أفريقيا في الخروج بثلاث نقاط ثمينة واكتفى بالتعادل امام المكسيك في أول مباريات نهائيات كأس العالم التي بدات الجمعة بجنوب افريقيا، وذلك بعد افتتاح رسمي ضخم للمونديال الذي يجري للمرة الاولى في القارة الافريقية.
 
وانتهت المباراة بالتعادل بهدف واحد لكل من الفريقين بعد ان اقتنص منتخب المكسيك التعادل 1-1 قبل نهاية المباراة بـ11 دقيقة أمام نحو 85 ألف مشجع بملعب سوكر سيتي بجوهانسبرغ.
 
وسيطر المنتخب المكسيكي على اللعب معظم الوقت لكن جنوب أفريقيا نجحت في افتتاح التسجيل عندما تلقى سيفيوي تشابالالا تمريرة وراء خط الدفاع وشق طريقه ليسدد بالقدم اليسرى من داخل منطقة الجزاء لتسكن الكرة شباك الحارس أوسكار بيريز بعد 55 دقيقة وسط احتفالات صاخبة من الجهاز الفني بقيادة المدرب البرازيلي كارلوس البرتو باريرا.
 
على الجانب الآخر استفادت المكسيك من خطأ دفاعي لجنوب أفريقيا واستقبل رفائيل ماركيز مدافع برشلونة الإسباني الكرة وهو غير مراقب داخل منطقة الجزاء ووضعها في الشباك في الدقيقة 79.
 
وفي الدقيقة 90, كان بوسع المهاجم كاتليغو مفيلا أن يمنح منتخب بلاده انتصارا رائعا في أول مباراة بنهائيات لكأس العالم في أفريقيا لكنه سدد في القائم الايمن, وهو في وضع انفراد بالحارس بيريز.
 
مدرب منتخب جنوب أفريقيا البرازيلي  كارلوس ألبرتو باريرا اعتمد أسلوب حذرا (الفرنسية)
واعتمد مدرب منتخب جنوب أفريقيا البرازيلي باريرا على أسلوب حذر من خلال إشراك خمسة لاعبين في خط الوسط والاعتماد على مهاجم واحد هو كاتليغو مفيلا.
 
أما مدرب المنتخب المكسيكي خافيير اغويري فاستهل اللقاء بتشكيلة هجومية ضمت الثلاثي كارلوس فيلا وغييرمو فرانكو وجيوفاني دوس سانتوس.
 
وأثارت التحركات السريعة للمنتخب المكسيكي دفاع نظيره الجنوب أفريقي وبدا التوتر واضحا على أفراد الخط الخلفي، لكن سرعان ما بدا المنتخب الجنوب أفريقي يدخل أجواء المباراة تدريجيا.
 
وعقب المباراة أعلن عن فوز اللاعب سيفيوي تشابالالا نجم كايزر تشيفز ومنتخب جنوب أفريقيا لكرة القدم بجائزة أفضل لاعب.
 
 يشار إلى أن هذا اللقاء هو الرابع بين المنتخبين، وقد فازت المكسيك في أول مباراتين 4- صفر عام 1993، و4-2 عام 2000، في حين كانت الغلبة لجنوب أفريقيا 2-1 عام 2005.
 
حفل الافتتاح انطلق تحت شعار "أهلا بالعالم في بلدنا" (الفرنسية)
أهلا بالعالم
كان فعاليات المونديال الأول الذي ينظم في القارة الأفريقية قد بدأت على ملعب "سوكر سيتي" بالعاصمة الجنوب أفريقية جوهانسبرغ، من خلال مجموعة هائلة من الأغاني والرقصات شارك فيها الآلاف من الموسيقيين والراقصين الذين رحبوا بالعالم في القارة الأفريقية.
 
وبعدها افتتح الرئيس الجنوب أفريقي جاكوب زوما، رسميا البطولة التي تستضيفها جنوب أفريقيا حتى 11 يوليو/تموز المقبل.
 
وقد بدأ الحفل بعرض لطائرات حربية علقت بذيولها علم جنوب أفريقيا، فوق الملعب الذي يطلق عليه "كالاباش" وأعيد بناؤه خصيصا لفعاليات كأس العالم.
 
والتف المئات من المشاركين في الاستعراضات بثياب تحمل ألوان قوس قزح وجرى تشكيل تسعة خطوط من مركز الملعب ، تشكل الجسور إلى المدن التسع الأخرى المشاركة في استضافة البطولة.
 
قدمت المطربة الجنوب أفريقية ثانديسوا مازواي الأغنية الشهيرة للمطربة الراحلة ميريام ماكيبا "ماما أفريقيا". كما شارك في العروض الفنية نجم الراي الجزائري الشاب خالد والمطرب النيجيري الشهير فيمي كوتي.
 
يشار إلى أن الزعيم الأفريقي نيلسون مانديلا تغيب عن حفل الافتتاح بعد مصرع حفيدة ابنته بحادث في وقت سابق. وأعرب رئيس جنوب أفريقيا والشخصيات المشاركة عن خالص التعازي  للزعيم الجنوب أفريقي السابق البالغ من العمر 91 عاما.

المصدر : وكالات