نشوة الفوز تغمر لاعبي الإنتر ومشجعيه (الفرنسية)

توج إنتر ميلان بطلا لكأس إيطاليا لكرة القدم إثر فوزه على روما 1-صفر مساء الأربعاء في المباراة النهائية التي جمعتهما على الملعب الأولمبي في العاصمة الإيطالية روما.

وسجل الأرجنتيني دييغو ميليتو الهدف الوحيد في الدقيقة 40 من المباراة.

لاعب الإنتر ويسلي شنايدر يحتفي بالكأس (الفرنسية)
وبهذا يكون الإنتر قد حقق سادس لقب له في هذه المسابقة والأول له هذا الموسم, الذي يأمل أن يحرز فيه ثلاثية الدوري والكأس المحليين ومسابقة دوري أبطال أوروبا التي تأهل إلى مباراتها النهائية لأول مرة منذ 1972, ويواجه فيها فريق بايرن ميونخ الألماني في 22 من الشهر الحالي على ملعب "سانتياغو برنابيو" الخاص بريال مدريد الإسباني.

وكانت المباراة خشنة منذ البداية، وأصيب لاعب وسط الإنتر الهولندي ويسلي شنايدر في وقت مبكر وطلب التبديل فأدخل المدرب البرتغالي جوزيه مورينو بدلا منه المهاجم الشاب ماريو بالوتيللي.

وشهدت الدقائق الأخيرة اشتباكات بين اللاعبين أدت إلى تدخل رجال الأمن قبل أن يعلن الحكم نيكولا ريتزولي نهاية المباراة.

المصدر : الفرنسية