رئيس الوزراء الكويتي الشيخ ناصر محمد الصباح (يسار) يسلم كأس البطولة لقائد فريق الكويت خالد الفضلي (رويترز)

فاز نادي الكويت بكأس ولي العهد لكرة القدم للمرة الرابعة في تاريخه بعد فوزه على العربي بركلات الترجيح في المباراة النهائية التي جرت مساء أمس الاثنين في الكويت العاصمة.
 
وانتهى الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل 1-1 فاحتكم الفريقان إلى وقت إضافي انتهى بالتعادل 2-2، ليتأجل الحسم إلى ركلات الترجيح التي ابتسمت للكويت الذي حصد لقبه الرابع بعد أعوام 1994 و2003 و2008.
 
أما العربي فقد توقف رصيده في هذه المسابقة عند البطولات الخمس التي فاز بها أعوام 1996 و1997 و1999 و2000 و2007، علما بأن الرقم القياسي في كأس ولي العهد من نصيب القادسية الذي توج ست مرات أعوام 1998 و2002 و2004 و2005 و2006 و2009.
 
وكان الكويت بلغ المباراة النهائية بفوزه على الجهراء 2-1 في الدور نصف النهائي، بينما تغلب العربي على القادسية حامل اللقب 1-صفر.
 
الكويت حسم اللقاء بركلات الترجيح (رويترز)
تفاصيل النهائي

وجاءت المباراة النهائية متوسطة المستوى، وشهدت تقدما مبكرا للعربي عن طريق عبد الله الشمالي في الدقيقة الثالثة ثم تعادل الكويت بواسطة البرازيلي رودريغو كاريكا في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول.
 
واستمرت النتيجة على حالها في الشوط الثاني ليخوض الفريقان وقتا إضافيا بدأه الكويت بالتقدم في الدقيقة 96 عبر العُماني إسماعيل العجمي من كرة تلقاها من زميله بشار عبد الله فارتطمت بالحارس شهاب كنكوني وفشل المدافع أحمد الرشيدي في إبعادها، لكن الرشيدي نجح في إدراك التعادل للعربي في الدقيقة 104.
 
وتلقى لاعب الكويت وليد علي بطاقة حمراء من الحكم ناصر العنزي في الدقيقة 105، ليخوض فريقه الشوط الإضافي الثاني بعشرة لاعبين دون أن تتغير النتيجة. 
 
وفي ركلات الترجيح، تألق حارس الكويت خالد الفضلي، وصد ثلاث ركلات من علي مقصيد والجزائري أمير سعيود ومحمد زينو، في حين سجل علي إشكناني وعبد الله الشمالي، وفي المقابل سجل للكويت الأنغولي أندريه ماكينغا وفهد عوض وإسماعيل العجمي وأهدر بشار عبد الله.

المصدر : وكالات