يوفنتوس يتراجع للمركز السابع بعد تعادله مع مضيفه كاتانيا (الفرنسية-أرشيف)

فقد يوفنتوس الأمل بالمشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل بعد تعادله مع كاتانيا 1-1، فيما قطع سمبدوريا شوطا كبيرا ليكون الممثل الرابع لبلاده في المسابقة الأوروبية بعد فوزه على ضيفه ليفورنو 2-صفر في المرحلة الـ36 من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

على ملعب "أنجلو ماسيمينو"، تبخرت أحلام يوفنتوس وفقد الأمل في حفظ ماء الوجه والمشاركة في دوري الأبطال الذي ودعه هذا الموسم بطريقة مذلة بعد خسارته في الجولة الأخيرة من الدور الأول في أرضه أمام بايرن ميونخ الألماني 1-4.

ووجد يوفنتوس نفسه متخلفا أمام مضيفه منذ الدقيقة 24 عندما لعب جوزيبي ماسكارا كرة عرضية وصلت إلى أليساندرو بوتنزا الذي حولها برأسه نحو المرمى فصدها جانلويجي بوفون لكنها سقطت أمام ماتياس سيلفستري الذي أودعها الشباك.

وانتظر يوفنتوس حتى الشوط الثاني ليدرك التعادل في الدقيقة 52 عبر كلاوديو ماركيزيو الذي سدد الكرة على دفعتين بعد ارتدادها من أحد المدافعين ووضعها في المرة الثانية على يسار الحارس.

ويتعين على فريق "السيدة العجوز" أن ينسى هذا الموسم بسرعة ليركز على استعادة مجده مجددا وهو بدأ يعمل منذ الآن على تحقيق هذا الأمر من خلال تعيين أندريا أنييلي الرئيس الجديد للنادي خلفا للفرنسي جان كلود بلان.

وعلى يوفنتوس أن يركز على إنهاء الموسم في المركز السادس على الأقل من أجل المشاركة في مسابقة الدوري الأوروبي، غير أنه تراجع للمركز السابع لمصلحة نابولي الذي تغلب على مضيفه كييفو 2-1.

ويملك يوفنتوس حاليا 55 نقطة في المركز السابع بفارق نقطة عن نابولي السادس و7 نقاط عن سمبدوريا الذي عزز مركزه الرابع بعد فوزه على ليفورنو.

وبقي باليرمو في دائرة الصراع على المركز الرابع وحافظ على فارق النقطتين الذي يفصله عن سمبدوريا بعد فوزه على مضيفه سيينا 2-1.

المصدر : الفرنسية