الفريق الطبي بأسبيتار سيرافق المنتخب الجزائري في معسكره الخارجي (الجزيرة)

اتفق الاتحاد الجزائري لكرة القدم مع مستشفى أسبيتار بالدوحة على أن يرافق الطاقم الطبي المتخصص في جراحة العظام والطب الرياضي منتخب الجزائر المشارك في بطولة كأس العالم التي ستقام في جنوب أفريقيا في الفترة من 11 يونيو/حزيران إلى 11 يوليو/تموز القادمين.

وعينت إدارة مستشفى أسبيتار فريقا طبيا عالي المستوى في مجال الطب الرياضي بخبرات عالمية كي يرافق الفريق الجزائري ويقدم له خدمات طبية ودعما صحيا يتمثل في الفحص الطبي الشامل للاعبين والتقييم الفيزيولوجي.

وقال المدير التنفيذي للمستشفى خليفة الكواري "نحن في أسبيتار نفتخر بدعمنا للاتحاد الجزائري لكرة القدم، ونشعر بالاعتزاز لأن نكون جزءا من كأس العالم 2010".

وسيرافق الفريق الطبي بأسبيتار المنتخب الجزائري في معسكره الخارجي بسويسرا وألمانيا والذي ستتخلله مباراتان وديتان أمام منتخبي إيرلندا والإمارات العربية المتحدة.

ويتكون الفريق الطبي التابع لمستشفى أسبيتار من المدير الطبي حكيم شلبي, والاستشاري في الطب الرياضي كريستيانو إيرالي, وأخصائي العلاج الطبيعي جلال بلحاج, وأخصائي تحريك المفاصل فرانسوا شوارتز, والأخصائيان الفيزيولوجيان جان نيكولا بيشوتتي وفؤاد المضيحكي، والمدلك أليكسندر تشورني.

كما سيرافق المنتخب العربي الوحيد في مونديال 2010 فريق طبي جزائري يتكون من طبيب ومدلك وأخصائيين في العلاج الطبيعي.

وأكد حكيم شلبي أن هذه المشاركة ليست الأولى، إذ سبق للفريق الطبي بأسبيتار أن تعامل مع اللاعبين الجزائريين ولفترة طويلة.

يشار إلى أن مستشفى أسبيتار في قطر الذي يعد أول مستشفى تخصصي من نوعه في مجال الطب الرياضي وجراحة العظام على مستوى العالم، استطاع أن يلفت انتباه الكثير من المنتخبات الوطنية واللاعبين العالميين، وذلك لما يوفره من مستوى عالمي متميز في خدمات الرعاية الطبية والصحية للرياضيين وعلاج إصابات العظام, وهو ما جعله يحصل على شهادة المركز الطبي للتميز من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) كأول مركز طبي في منطقة غرب آسيا.

المصدر : الجزيرة