مشهد من لحظة بدء الانطلاقة الرسمية للرالي (الجزيرة نت) 

عبد الله المرزوقي-الخبر

لم تسلم الرياضة من تأثير السحب التي ينفثها بركان إيسلندا منذ أيام، فقد ألقت بظلالها على رالي الشرقية, في إطار الجولة الرابعة من بطولة الشرق الأوسط للراليات، الذي انطلقت منافساته يوم أمس من منطقة الخبر في المملكة العربية السعودية وتستمر حتى غد الخميس.

وفي حديث للجزيرة نت, أوضح رئيس الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية المهندس مشعل السديري أن هذا الغبار البركاني لم يؤثر على اقتصاد الطيران في الدول الأوروبية فقط، بل كان تأثيره أيضا على رياضة السيارات، وخاصة في رالي الشرقية.

وقال السديري "لا أقول إن لها تأثيرا كبيرا على الرالي ونجاحه, ولكن تغيب عن إدارة الرالي الخبير الدولي يان سان ستري، الذي كان سيقوم بمراقبة الرالي لتلافي أوجه القصور والنقص".

كما أشار السديري إلى أن عددا من المتسابقين لم يتمكنوا من المشاركة بسبب تغيب الطاقم الأجنبي، سواء الميكانيكي أو الفني, وفي مقدمتهم القطري ناصر العطية والإماراتي الشيخ عبد الله القاسمي واللبناني ميشال صالح والأردني أمجاد فراح.

رب ضارة نافعة
وفي الوقت نفسه أكد رئيس الاتحاد السعودي للسيارات, أن هذه الكارثة الطبيعة تعتبر نافعة نوعا ما لأنها جعلت العديد من المتسابقين يعتمدون على الملاحين الخليجين والعرب بدلا من الخبرات الأجنبية، وهو ما من شأنه أن يساعدهم على كسب الخبرات وتطوير مهاراتهم.

وأما عن رالي الشرقية الحالي, فأوضح المسؤول السعودي أن معظم أفراد الطاقم المتواجد من حكام ومساعدين وفنيين وإداريين من المواطنين السعوديين والعرب المجاورين.

وقال "نحرص دائما في كل بطولاتنا على وجود العنصر السعودي في جميع مراكز البطولة، سواء للتنظيم أو الإدارة وغيرها من متطلبات العمل الهادفة للنجاح".

وعن إمكانية توسع نشاط سباق السيارات بأنواعها، خصوصا بعد النجاح الباهر لرالي حائل الدولي, أكد السديري أنه لا بد من إقامة حلبات في المنطقة الشرقية وغيرها من مناطق المملكة "التي ترحب بإقامة مثل هذه السباقات ليس فقط للمتعة، وإنما تلبية وحفاظا على هوايات وأرواح الشباب الطموح".

السديري (الثالث/يمين) قال إن السحب البركانية غيبت أطرا عن الرالي (الجزيرة نت)
خطط مستقبلية

ومن جهة أخرى, كشف السديري أن الخطط المستقبلية للاتحاد السعودي ترمي إلى إقامة بطولات خاصة بالدراجات النارية لفئة الـ"مو تو جي بي", على منوال البطولات المحلية والدولية لدولة قطر.

وقال "كنت مسرورا جدا بما رأيت لدى إخواننا في قطر، وبجهد رئيس الاتحاد القطري للسيارات والدراجات ناصر العطية في تطوير البطولات وطاقم المتسابقين لديه من الشباب, وهي خطوة نتمنى الاقتداء بها".

ورحب السديري بمشاركة رئيس الاتحاد الفلسطيني للسيارات وإلى جانب مواطنه المتسابق راضي الجابر, الذي قدم بدوره شكره إلى الاتحاد السعودي لما قدمه من دعم وتسهيلات لمشاركة الشباب الفلسطيني في رالي الشرقية.

وفي نهاية حديثه حرص السديري على شكر كل الجهات الإعلامية التي عملت على تغطية هذا الحدث، وعلى رأسها موقع الجزيرة نت, الذي وصفه بالسباق والحريص على إنجاح الرياضة العربية بمختلف أنواعها.

المصدر : الجزيرة