فريق برشلونة تأثر بطرد لاعبه البرازيلي داني ألفيش (الفرنسية)

فرض إسبانيول تعادلا سلبيا على ضيفه وجاره برشلونة المتصدر وحامل اللقب مساء السبت، ليقدم خدمة لريال مدريد الذي يمكنه تقليص الفارق على الصدارة إلى نقطة واحدة إذا نجح في الفوز على فالنسيا مساء الأحد ضمن المرحلة الـ33 من الدوري الإسباني لكرة القدم.
 
وقدم إسبانيول عرضا قويا ولم يترك الفرصة لنجوم برشلونة لتقديم مهاراتهم الكروية خصوصا الأرجنتيني ليونيل ميسي أفضل لاعب في العالم 2009 الذي تعرض لرقابة صارمة لم ينجح في الإفلات منها إلا قليلا.
 
ولم يهدد لاعبو برشلونة مرمى الحارس الكاميروني كاميني بشكل مباشر، في حين أهدر إسبانيول فرصة سانحة في نهاية الشوط الأول كانت كفيلة بخروجه إلى الاستراحة متقدما بهدف.
 
وفي الشوط الثاني عمد مدرب برشلونة إلى إنعاش تشكيلته بالدفع بالفرنسي تييري هنري والمالي سيدو كيتا لكنه تلقى ضربة مؤثرة بطرد البرازيلي داني ألفيش بعد تلقيه الإنذار الثاني في الدقيقة 62، ثم قام بالدفع بالمهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفتش في الدقائق الأخيرة دون جدوى.

وفي مباراة ثانية جرت مساء السبت، فاز إشبيلية على ضيفه سبورتنغ خيخون بثلاثية نظيفة تناوب عليها المالي فريدريك عمر كانوتي والبرازيلي لويس فابيانو وخوان توريس.

المصدر : وكالات