حسام حسن.. ميلاد مدرب متميز
آخر تحديث: 2010/4/16 الساعة 02:13 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/4/16 الساعة 02:13 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/3 هـ

حسام حسن.. ميلاد مدرب متميز

حسام حسن (يسار) يتلقى جائزة من رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم عيسى حياتو
(الفرنسية-أرشيف) 

قدم المدير الفني لنادي الزمالك المصري حسام حسن شهادة ميلاد جديدة مدربا متميزا، وخالف توقعات الكثيرين عندما نجح في انتشال النادي القاهري من المركز الثالث عشر إلى الثاني قبل أربع مراحل من نهاية الدوري المصري لكرة القدم.
 
ونجح حسام حسن (43 عاما)، الذي يحلم بأن يتولى يوما تدريب منتخب بلاده الذي سبق أن أبلى معه بلاء حسنا لاعبا من خلال التتويج بثلاث كؤوس قارية، إلى حد كبير في رهانه معتمدا على تاريخه الكروي وبطولاته التي منحته خبرات تراكمية جعلت منه حديث الساعة في الرياضة المصرية.
 
وكان حسام أتى إلى تدريب الزمالك حلا أخيرا لترضية الجماهير التي طالبت بالتعاقد معه بعدما تراجع الفريق إلى المراكز الأخيرة تحت قيادة السويسري ميشال دوكاستال ومن بعده الفرنسي هنري ميشيل، ما هدد تاريخ النادي العريق الذي يستعد للاحتفال بمئويته مع مطلع العام القادم.
 
ولم يخيب حسام ظن من وثقوا به ونجح في بث الروح القتالية والحماس الذي اشتهر بهما في صفوف اللاعبين وقادهم إلى انتصارات متتالية تقدمت بالفريق إلى المركز الثاني، بل وكان قريبا من تضييق الخناق على الأهلي المتصدر لولا تعثره في آخر مباراتين بالتعادل مع اتحاد الشرطة 1-1 والخسارة أمام حرس الحدود 1-2.
 
والمثير أن مشوار حسام حسن في مجال التدريب قصير جدا، حيث اقتصر على فترة لم تتعد العامين على رأس الإدارة الفنية لناديي المصري البورسعيدي والاتصالات قبل أن يتبوأ منصب المدير الفني للزمالك مع بداية المرحلة الحادية عشرة للموسم الحالي عندما كان الفريق في المركز الثالث عشر.
 
ونجح حسام في إحياء روح المنافسة بالدوري المصري بعدما قاد الزمالك من منطقة الصراع على الهبوط إلى المركز الثاني بفضل النظام الصارم الذي فرضه على اللاعبين ومنحه الفرصة للمجتهدين دون النظر إلى الأسماء.
 
لكن خسارة الزمالك الأخيرة أمام حرس الحدود قبل أيام جاءت لتمثل ضربة موجعة لحسام، وكذلك لتضعه أمام اختبار كبير عندما يقود الزمالك أمام فريقه السابق الأهلي في مباراة القمة التي تجري مساء الجمعة وتمثل للكثير من جماهير الفريقين بطولة وحدها.
 
حسام حسن يحمل كأس أفريقيا 2006 (الفرنسية-أرشيف)
بطولات عديدة

وتمتلئ خزائن حسام حسن بـ33 بطولة منذ التحاقه بناشئي الأهلي عام 1982 مرورا برحلة احتراف في سالونيك اليوناني ونيوشاتل السويسري، ثم انتقاله للزمالك ومن بعده الاتحاد السكندري والمصري البورسعيدي.

لعب 163 مباراة دولية ابتداء من العام 1985، وبدأ نجمه يلمع مع كأس أمم أفريقيا 1986 بالقاهرة ثم شارك مع منتخب مصر في كأس العالم بإيطاليا 1990، وكان صاحب الهدف الشهير في مرمى الجزائر الذي قاد مصر لبلوغ المونديال آنذاك.
 
اعتزل اللعب دوليا بالتتويج باللقب القاري عام 2006 والثالث له بعد العامين 1986 و1998.

حصل حسام حسن على لقب عميد لاعبي العالم عام 2001 بعد وصوله إلى 163 مباراة دولية، وظل يحتفظ به حتى ناله مواطنه أحمد حسن لاعب الأهلي في بطولة أمم أفريقيا الأخيرة في أنغولا التي فازت بها مصر محققة لقبها السابع.
 
على صعيد البطولات المحلية حصد حسام لقب الدوري المصري 14 مرة بينها 11 مع الأهلي و3 مع الزمالك الذي انضم إلى صفوفه عام 2000، وكأس مصر 5 مرات بينها 4 مع الأهلي وواحدة مع الزمالك، ومسابقة دوري أبطال أفريقيا مرتين، مرة مع الأهلي ومثلها مع الزمالك، وكأس الكؤوس الأفريقية 4 مرات مع  الأهلي وكأس السوبر الأفريقية مرة مع الزمالك.
 
كما فاز حسام كذلك بعدة بطولات أخرى مع الأهلي والزمالك سواء على الصعيد العربي أو الأفروآسيوي أو بطولة السوبر المصري السعودي.
المصدر : الفرنسية

التعليقات