أبلغ الرئيس الجديد للاتحاد الصيني لكرة القدم واي دي نظيره رئيس الاتحاد الدولي (الفيفا) سيب بلاتر أن الجهود التي تبذل لتطهير اللعبة من الفساد في الصين ستؤتي ثمارها في غضون عام.

واجتمع واي -الذي تولى منصب رئيس الاتحاد خلفا لنان يونغ الذي اعتقل في حملة للتصدي للفساد- مع بلاتر في زيورخ يوم الجمعة الماضي لمناقشة فضيحة التلاعب بنتائج المباريات في الصين، وتم اعتقال أكثر من 20 مسؤولا في الاتحاد الصيني والأندية على خلفية هذه الفضيحة.

وقال واي "لقد أبلغته أن الاتحاد الصيني سيكافح من أجل تغيير صورة كرة القدم الصينية وزيادة ثقة الرأي العام في الاتحاد الصيني في غضون عام". وأضاف أنه "خلال الاجتماع لم يبد بلاتر تفهمه فقط ولكنه أعرب أيضا عن تأييده الإيجابي لجهود الاتحاد الصيني".

وتابع واي أن الفيفا يدعم بحزم تعامل الاتحاد الصيني مع الظاهرة المروعة للتلاعب بنتائج المباريات، بل وأكثر من ذلك يرغب في العمل بقوة مع الاتحاد الصيني للعبة لتحسين صورة الكرة الصينية في أسرع وقت ممكن.

يشار إلى أن كرة القدم في الصين عانت من سنوات من العنف داخل الملاعب والفساد خارجها، وبلغ الأمر ذروته بفضائح التلاعب بنتائج المباريات في الأشهر الخمسة الماضية التي هزت اللعبة.

المصدر : الألمانية